فلنحتفل بإنجازاتنا

جدير بشعب دولة الإمارات العربية المتحدة أن يفخر بإنجازات وطنه منذ تأسيس دولة الاتحاد على يد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ومسيرة قيادتنا الرشيدة التي سارت على النهج وبنت لنا وطناً يحسدنا عليه الآخرون.

وإنجازات وطننا الإمارات كبيرة وكثيرة، تتجسد في هذه الدولة الحضارية المتطورة التي شهد لها العالم ووضعتها الشهادات الدولية ضمن قائمة الدول المتقدمة والمتحضرة صاحبة التاريخ الطويل والإمكانيات الكبيرة، وسرد هذه الإنجازات وتعدادها يحتاج لكتب وملفات كبيرة، ولهذا جاءت مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتخصيص مبادرة «أوائل الإمارات».

هذا العام لتكريم هذه الإنجازات، وذلك ضمن احتفالات اليوم الوطني وعام زايد، وقال سموه: «الاحتفال هذا العام بأوائل الإمارات بشكل مختلف.. لن نحتفل بشخصيات سنحتفل بإنجازات. سنحتفل بمشاريع ستترك بصمتها في تاريخ الإمارات. مشاريع أقامتها دولتنا. سيفرح بها زايد لو كان معنا.

مشاريع ثقافية واجتماعية واقتصادية وعلمية وبنية تحتية ستترك أثرها في مسيرة بلدنا»، ودعا سموه شعب الإمارات للتصويت ولترشيح الإنجازات ليختاروا بأنفسهم أهم المشاريع التي يرون أنها أثرت في مسيرة دولتهم. مشاريع يرونها امتداداً لمسيرة زايد. ووصايا زايد.

ورؤية زايد لمستقبل دولتنا.هذه المبادرة المتميزة ذات مغزى ومعنى كبير، حيث تهدف لتعزيز النماذج الإماراتية المتميزة في المجالات المختلفة، وتسليط الضوء على إنجازاتها، وتبرز الإنجازات الإماراتية منذ تأسيس دولة الإمارات حتى يومنا التي تعكس قيم الاتحاد وترفع علم الدولة في المحافل كافة.

تعليقات

تعليقات