لا حدود لطموحاتنا

تتطلع دولة الإمارات العربية المتحدة، بتوجيهات قيادتها الرشيدة، إلى أن تكون دائماً في مقدمة الدول في كل المجالات التنموية والعلمية، وها هي تتصدر الدول العربية في إرسال أول رواد فضاء عرب إلى محطة الفضاء الدولية.

إنجاز كبير يفتخر به العرب جميعاً، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بإعلانه أسماء رائدَي الفضاء الإماراتيينِ اللذينِ سيكون لهما شرف تمثيل العرب جميعاً في هذا المجال العلمي المتقدم الذي تهيمن عليه كبرى الدول الصناعية في العالم، حيث قال سموه: «في إنجاز عربي جديد، نعلن اليوم عن أسماء أول رائدي فضاء عرب لمحطة الفضاء الدولية، هزاع المنصوري وسلطان النيادي، هزاع وسلطان يمثلان كل الشباب العربي، ويرفعان سقف الطموحات للأجيال الإماراتية الجديدة، ألف مبروك لشعبنا وشبابنا».

تقدم الإمارات لا يقتصر على رواد الفضاء فقط، بل تنفرد وحدها في المنطقة ببرنامج إطلاق مسبار للمريخ، وبصناعة أقمار صناعية إماراتية بنسبة 100 %، وتتطلع للمزيد في مجال الفضاء.

وقد وصف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رحلة رواد الفضاء الإماراتيين بأنها «إنجاز جديد يعكس قوة تحدي ابن الإمارات وعزيمته وإصراره على بلوغ أعلى المراتب»، مشيراً سموه إلى أنه «مثلما لا حدود للفضاء فلا حدود لطموحاتنا في تحقيق مزيد من الإنجازات لوطننا».

تعليقات

تعليقات