قمر إماراتي 100 %

تخطو دولة الإمارات إلى المستقبل بخطى ثابتة وواثقة ومتسارعة، تستند بذلك إلى نهج ثابت وراسخ لقيادة عازمة على المضي قدماً نحو آفاق البناء والتطور والاستدامة والتنمية، لتحقيق سعادة ورفاه أبناء الإمارات، وإلى إنجازات حققتها، أبهرت العالم كله واستحقت بها المراكز الأولى عالمياً.

وها هي اليوم تحجز لنفسها مكاناً متقدماً في صناعة الفضاء، خصوصاً أنها وضعت أهدافها التي ستسعى إلى تحقيقها ضمن «مئوية الإمارات 2071»، التي ستضعها في مصاف أكثر الدول تقدماً في العالم، وحلم الأمس يتحقق اليوم بالإعلان عن إطلاق أول قمر صناعي إماراتي 100% في أكتوبر المقبل، إنه «خليفة سات» الذي يشكل خطوة مهمة ضمن الاستراتيجية الطموحة التي صاغتها القيادة الرشيدة لترسيخ مكانة الإمارات دولةً رائدةً في مجال علوم الفضاء على مستوى العالم، هذا المشروع الكبير الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في ديسمبر 2013، وقال عنه «خليفة سات فخر إماراتي.. وهو ليس إنجازاً إماراتياً وعربياً فحسب، إنما إنجاز عالمي بما سيوفره من معلومات ستفيد الإنسانية ككل، ويمثل إضافة علمية مهمة لمسيرتنا التنموية»، وقد تم تصميمه وتطويره وتصنيعه وإدارته بالكامل في مرافق مركز محمد بن راشد للفضاء بواسطة فريق من المهندسين والكفاءات الإماراتية، ما يؤكد الإمكانات الهائلة لشباب وبنات الإمارات وقدرتهم على المنافسة والوجود بقوة في أعقد وأهم المجالات العلمية والحيوية.

تعليقات

تعليقات