شبابنا فخرنا - البيان

شبابنا فخرنا

سيراً على مبدأ الإنسان أولاً، الذي وضعه المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولتنا، يأتي شباب الإمارات على رأس اهتمامات القيادة الرشيدة، التي تمنحهم كل الثقة والفرص، وتضعهم في مقدمة الصفوف، وفي أعلى المناصب القيادية، وتمنحهم كل الدعم، وتوفر لهم أعلى مستويات التعليم والتأهيل الحديثة والعالمية.

وها هم شباب الإمارات في كل الميادين والمجالات يثبتون تفوقهم وجدارتهم العالية، التي منحتهم الحق في ثقة القيادة الرشيدة، وإذا كان العالم يحتفل اليوم باليوم العالمي للشباب، فإننا، كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نحتفي بشبابنا كل يوم تعليماً وتمكيناً وإشراكاً في المسئولية، مؤكداً سموه على أن «شبابنا مفخرة في الإنجاز والعطاء والقيادة».

وقد سبق أن أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن «شباب الوطن هم قلبه النابض الذي يتدفق طاقة وحيوية، وثروتنا الحقيقية لرفعة الوطن وتقدمه».

هذه الثقة العالية من قيادتنا في شبابنا لم تأت من فراغ، بل هي من ثمار نهج الاستثمار في الإنسان، الذي انتهجته دولة الإمارات منذ تأسيسها، والذي يؤتي ثماره الجلية للجميع، الذين يرون شباب الإمارات الآن يقودون الدولة ومؤسساتها في المجالات كافة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات