رأي البيان

مسلسل فضائح قطر

تفاقم أزمة قطر يأتي من أفعالها وسلوكها الشاذ في تعاملها مع أزمتها، خاصة بعد توالي انكشاف فضائحها يوماً بعد يوم، وآخرها بالأمس القريب الوثائق التي سربتها صحيفة «صانداي تايمز» البريطانية حول الأساليب السوداء التي تحايلت بها قطر للفوز باستضافة مونديال 2022، وقبلها بأيام قليلة فضيحة تصريحات وزير الدفاع القطري حول توسيعات قاعدة العديد الأميركية، وهو الأمر الذي نفته وزارة الدفاع الأميركية بشكل حاد وغاضب، اضطر معه وزير الدفاع القطري للهرولة للقاء مسؤولين أميركيين للملمة الفضيحة التي تورط فيها، وقبلها أيضاً بأيام فضيحة التصريحات التي اختلقتها الدوحة ونسبتها إلى وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لاين، وتكذيب ألمانيا لادعاءات الصحيفة من خلال سفارتها في الرياض، وأيضاً قبلها بأيام نشرت قناة «بي. بي. سي» البريطانية تقريراً حول فضيحة أزمة الرهائن القطريين في العراق وتورط الدوحة في دعم منظمات إرهابية بأكثر من مليار دولار بحجة السعي للإفراج عن الرهائن.

هذه الفضائح التي تتوالى يوماً بعد يوم لا دخل لدول المقاطعة الأربع في كشفها، بل كلها وغيرها صنعها النظام القطري وإعلامه المشبوه الداعم للتطرف والإرهاب، والغرب هو الذي يكشفها، وعلينا وعلى العالم أن يتابع مسلسل فضائح قطر الذي لا ينتهي.

تعليقات

تعليقات