#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

الإمارات رائدة الابتكار

الابتكار سمة من سمات مسيرة التطوير والتنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تواصل، بدعم وتوجيه قيادتها الرشيدة، مسيرتها الرائدة في تعزيز سياسات الابتكار في كافة المجالات، خاصة الاقتصادية والعلمية، وتطوير منظومة فعالة ومدروسة علمياً لنشره وترسيخ ممارساته في القطاعين الحكومي والخاص وعلى الصعيدين الفردي والمؤسسي.

هذا النهج في العمل والتطوير هو الذي وضع دولة الإمارات في المقدمة في المؤشرات العالمية للابتكار، حيث جاءت في صدارة الدول العربية في مؤشر الابتكار العالمي لعام 2018، وضمن الدول المتقدمة عالمياً في هذا المجال، وفق النتائج التي أعلنت أمس الأول في نيويورك، حيث سجلت دولة الإمارات تقدماً ملحوظاً في عدد من المحاور المندرجة في هيكلية المؤشر العام من أبرزها مخرجات المعرفة والتكنولوجيا وتطور الأعمال وتطور الأسواق والبنية التحتية، ورسوم الملكية الفكرية وتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الواردة وإجمالي الإنفاق على البحث والتطوير من قبل قطاع الأعمال، وغير ذلك من المجالات التي رفعت من التقييم العالمي لجهود الدولة التي تسعى دائماً للمراكز الأولى عالمياً، وبتوجيهات من القيادة الحكيمة تتبنى دولة الإمارات خطة طموحة لتعزيز مكانتها ضمن أفضل دول العالم ابتكارا ورفع تصنيفها على مؤشر الابتكار العالمي بحلول عام 2021 لتلبية استحقاقات الأجندة الوطنية.

تعليقات

تعليقات