جيل المهمة فخر الوطن

تفخر دولة الإمارات العربية المتحدة بشبابها وبروحهم الوطنية، وولائهم للوطن ولقيادته الرشيدة، التي لا تدخر جهداً ولا مالاً في الاستثمار في بناء الإنسان الإماراتي، وينعكس ولاء شباب الوطن، في تفاعلهم الإيجابي الكبير مع قرار تمديد الخدمة الوطنية إلى 16 شهراً، بما يجسد عمق إيمانهم بواجباتهم الوطنية، وارتباطهم بقواتهم المسلحة، وإعجابهم ببطولاتها الكبيرة، كما يجسد أيضاً نجاح تجربة دولة الإمارات في برامج الخدمة الوطنية «مصنع الرجال»، حتى أصبحت جزءاً لا يتجزأ من بناء الهوية الوطنية، وصنع شخصية شبابية مليئة بالثقة والطموح، والخبرات العملية التي تؤهلها لتلبية نداء الوطن، ومواجهة كافة التحديات.

ترحيب الشباب بقرار مد الخدمة الوطنية، أمر يبعث على الفخر والثقة في مستقبل هذه الأمة، وهو ما عبّر عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بقوله: «تابعت بمشاعر الفخر، الحماس والتفاعل الإيجابي لشباب الوطن، وجاهزيتهم للانضمام إلى الخدمة الوطنية، بعد زيادة مدتها إلى 16شهراً»، مؤكداً سموه على أن قيم الوفاء والتفاني والإخلاص، متجذرة في نفوس عيال زايد، ووجّه سموه التحية للشباب قائلاً: «تحية اعتزاز نوجهها لأسركم التي أنجبت أمثالكم، أنتم جيل المهمة، فخر وطنكم وكل بيت إماراتي».

تعليقات

تعليقات