جنودنا وشهداؤنا فخرنا وعزنا

يقدم جنود الإمارات البواسل، ضمن قوات التحالف العربي أروع الأمثلة والبطولات العسكرية في ميدان القتال ضد ميليشيا الحوثي الإيرانية، وذلك في دعمهم للقوات الشرعية اليمنية في معركة الحسم في مدينة الحديدة، والتي ستشكل بداية النهاية لميليشيا الحوثي.

إن ما يحدث هناك في اليمن الشقيق هو مدعاة لفخرنا بقواتنا المسلحة وبطولاتها وأدائها والتزامها وولائها لقيادتها التي غرست فيها قيم التضحية والولاء لتكون منارة ونموذجاً يحتذى لأجيالنا القادمة، وقد حرصت قيادتنا الرشيدة على غرس قيم الوفاء والانتماء واستلهام بطولات وتضحيات جنودنا الأبطال في تعزيز قوة الإرادة والعزيمة لدى أبناء الإمارات من أجل رفعة الوطن وحمايته وصون مكتسباته.

لقد باتت القوات الإماراتية ضمن قوات التحالف العربي، بالفعل كما وصفوها، الرقم الصعب، لما تقدمه من أداء قتالي رفيع المستوى، ولما تقدمه أيضاً من تضحيات من شهدائنا الأبرار الذين جسدوا بتضحياتهم بأرواحهم الطاهرة أصالة أبناء الإمارات وقيمهم النبيلة التي توارثوها عن آبائهم وأجدادهم والمتأصلة بالعطاء والولاء والانتماء لهذه الأرض الطيبة، وقد أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على أن «تضحيات شهدائنا تزيدنا عزماً وقوةً وإصراراً على المضي في طريق العز والنصر، وستظل وقفة الإمارات بتضحيات أبنائها منعطفاً تاريخياً تتناقله الأجيال وتستلهم منه معاني الوفاء والشجاعة والإقدام».

تحية إعزاز وفخر من قيادة وشعب الإمارات لشهدائنا الأبرار وإلى أهليهم وذويهم، وإلى جنودنا الأبطال الذين يخوضون في اليمن الشقيق معارك الحق والعدل والحرية.

تعليقات

تعليقات