كأس العالم 2018

هلت بشائر النصر

بمشاركة ودعم قوي وفعّال من القوات المسلحة الإماراتية ضمن قوات التحالف العربي، تمكنت المقاومة اليمنية المشتركة، من اقتحام مطار الحديدة الذي كانت تتحصن فيه ميليشيا الحوثي الإيرانية، ومطاردة الفارين منهم في جيوب المطار، وهلت بشائر النصر التي دللت عليها مساعي المبعوث الأممي مارتن غريفيث بهدف إقناع الحوثيين بوقف القتال وإلقاء أسلحتهم وتسليم آمن للحديدة إلى الحكومة الشرعية، وهي الجهود والمساعي التي تقدرها دولة الإمارات حقناً للدماء، مؤكدة أن أهالي الحديدة يريدون على وجه السرعة أن يتحرروا، وأن التحالف العربي سيواصل استعداداته العسكرية والإنسانية لتحقيق هذه المهمة الملحّة، هذا في الوقت الذي يراوغ فيه الحوثيون ويسعون إلى إفشال مهمة المبعوث الدولي تحدياً منهم للإرادة الدولية، وضرباً منهم لجميع المحاولات السلمية لحل الأزمة، وإمعاناً منهم في زيادة معاناة الشعب اليمني، حيث يمنعون أهالي الحديدة من الخروج من المدينة ويستخدمونهم كدروع بشرية.

وضمن خطة إماراتية استراتيجية لدعم المحافظات اليمنية المحررة وتقديم المساعدات الخدمية والإنسانية والتنموية امتثالاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بالوقوف إلى جانب الشعب اليمني الشقيق، انطلقت قافلة مساعدات إنسانية وغذائية تحمل 10 آلاف سلة غذائية ومواد تموينية من مدينة عدن إلى المناطق المحررة في محافظة الحديدة ويستفيد منها 70 ألف شخص، وذلك في إطار الاستجابة الإنسانية الفورية من دولة الإمارات للشعب اليمني الشقيق.

هلّت بشائر النصر، واليوم الحديدة، وغداً إن شاء الله صنعاء، ليعود اليمن لأحضان أمته العربية محرراً، ويندحر المخطط الإيراني في المنطقة.

تعليقات

تعليقات