الإمارات تكافح الإرهاب

موقف دولة الإمارات ثابت واستراتيجيتها واضحة ومحددة في مكافحة الإرهاب الدولي بكل أشكاله وصوره، والذي تعتبره الإمارات آفة عالمية تجاوزت الحدود الوطنية، وتسببت في انتشار التطرف وتفاقم الأزمات الأمنية والإنسانية في المنطقة والعالم، كما تسببت في وقوع خسائر كثيرة في الأرواح، وفي اقتصادات الدول.

هذا ما أكدته الإمارات في طرحها لاستراتيجيتها في الجمعية العامة للأمم المتحدة في أكتوبر الماضي، وهو ما أعلنته مجدداً أثناء مشاركتها منذ يومين في اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي «ناتو»، في العاصمة البلجيكية بروكسل، بمشاركة عدد من الدول الأعضاء والشركاء، والذي أكدت فيه التزامها بتنفيذ استراتيجيتها للتصدي للإرهاب الدولي بكل أشكاله وصوره.

وذلك من خلال مشاركتها بفاعلية في كثير من التحالفات والفعاليات الدولية والإقليمية لمحاربة الإرهاب، كالتحالف الدولي لمحاربة "داعش"، ومشاركتها في المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، وانضمامها إلى أكثر من 15 اتفاقية إقليمية ودولية معنية بمكافحة الإرهاب، كما تحرص حكومة دولة الإمارات على تحديث قوانين مكافحة الإرهاب وتجريم تمويله بشكل مستمر.

وكذلك في مجال العلاقات الثنائية تؤكد دولة الإمارات دائماً التزامها بمكافحة الإرهاب، وهو ما ورد منذ أيام قليلة في «استراتيجية العزم» بين الإمارات والسعودية في محورها الأمني والعسكري، وتعاون البلدين في التحالف العربي ضد ميليشيا الحوثي الإيرانية وعصابات الإرهاب وتنظيماته في اليمن، وكذلك في إعلان «الشراكة الاستراتيجية» بين الإمارات وروسيا، والذي ركز على التنسيق والتعاون بين البلدين في مكافحة الإرهاب الدولي.

تعليقات

تعليقات