كأس العالم 2018

قيادة شاغلها التنمية

تنطلق مسيرة التنمية في دولة الإمارات بلا توقف منذ تأسيس هذه الدولة الفتية وحتى الآن، وتحرص القيادة الرشيدة دائماً على تسخير جميع الإمكانيات المادية والبشرية والعلمية لتحقيق أعلى المستويات العالمية في التنمية، وذلك بهدف الارتقاء بمجتمع الإمارات وحياة الشعب الإماراتي إلى أعلى المستويات، وتأتي الحزمة الاقتصادية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبقيمة 50 مليار درهم لتسريع وتيرة مسيرة أبوظبي التنموية والاقتصادية خلال السنوات الثلاث المقبلة لتؤكد أن تنمية وتطور هذه الدولة ووصولها إلى أعلى المستويات في المجالات الاقتصادية والاجتماعية كافة، هو الشغل الشاغل للقيادة الرشيدة التي لا تدخر جهداً ولا مالاً من أجل الارتقاء بهذا الوطن، وبحياة شعبه إلى المستوى الذي يجعله نموذجاً يحتذى وسط كبريات دول ومجتمعات العالم.

ها هي دولة الإمارات تنطلق في مسيرتها التنموية الكبرى، وتحقق أكبر الإنجازات وأعلى المؤشرات العالمية في مستويات المعيشة، وفي مجالات التنمية الاقتصادية وجذب الاستثمارات، وأعلى مستويات الأمن والاستقرار الاجتماعي، الأمر الذي حازت معه القيادة الرشيدة في هذه الدولة أعلى مستوى عالمي في الثقة الشعبية، هذه القيادة التي استطاعت بتوجيهاتها وبإنجازاتها الكبيرة في الدولة أن تغيّر الصورة النمطية للمنطقة التي نعيش فيها بأكملها أمام العالم كله، ولتظل المسيرة مستمرة بلا توقف سعياً لتحقيق أهداف التنمية المستدامة المخطط لها ضمن رؤية الإمارات 2021، ومئوية الإمارات 2071.

تعليقات

تعليقات