الإمارات تصنع الأمل العربي

ينطلق اليوم في دبي وفي حفل كبير تتويج «صانع الأمل العربي 2018» من بين أكثر من 87 ألف مشارك عربي في مبادرة صُناع الأمل، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في فبراير من العام الماضي، هذه المبادرة التي تعد الأكبر والأشمل من نوعها عربياً للاحتفاء بناشري الأمل والتفاؤل والإيجابية، ومحاربي اليأس، وباذلي العطاء في وطننا العربي، هذه المبادرة التي انطلقت في دورتها الأولى العام الماضي، عام الخير، ونحتفل بها اليوم في عام زايد، عام العطاء والبذل من أجل الإنسانية جمعاء، إنها تكريم من الإمارات لهؤلاء الذين يسعون إلى بعث الأمل في نفوس الآخرين وتحفيزهم على العمل والبناء ومقاومة كافة المصاعب والتحديات التي تواجههم وتواجه أوطانهم، إنها رسالة تشجيع وتحفيز وعرفان من بلاد زايد الخير لجميع من كرّس حياته من أجل الخير في وطننا العربي.

في منطقتنا المفعمة بالتوتر والاضطرابات والحروب والصراعات الباعثة على اليأس والهروب من الحياة، تأتي مبادرة صُناع الأمل من بلاد زايد الخير لتدفع قوة الأمل في شبابنا، ولتؤكد أن عالمنا العربي بخير، وأن رجاله ونساءه مجبولون على فعل العطاء.

إنه الأمل تبعثه الإمارات في أصعب الظروف التي تمر بها أمتنا العربية، لتؤكد كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أن «صناعة الأمل يجب أن تتحول إلى مقاربة مجتمعية شاملة على صعيد عالمنا العربي، خاصة في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخنا».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon