سعادة المواطن واستقراره

تسعى دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الحكيمة دائماً إلى تحقيق راحة المواطن ورفاهيته وسعادته واستقراره الكامل في وطنه، وتوفير أفضل أشكال الحياة الكريمة له على أعلى مستوى، هذه القيادة التي وضعت نصب عينيها دائماً هدف بناء مجتمع سعيد ينعم أفراده بكل مقومات الراحة والرفاهية والاستقرار النفسي والأسري.

وفي إطار هذا الهدف جاءت توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بتخصيص ثلاث مناطق سكنية جديدة للمواطنين في دبي بمساحة إجمالية تستوعب أكثر من عشرة آلاف قطعة، على أن تكون الأولوية في توزيع تلك الأراضي لتلبية احتياجات الأسر.

ليس على الأسرة عبء أثقل من عبء السكنى، وعندما توفر لها الدولة المسكن اللائق في مناطق جديدة تتوافر فيها أفضل المرافق والمنافذ التي تلبي جميع احتياجات السكان، فإنها بذلك توفر للمواطن أكثر ما يتمناه وينتظره من دولته، التي يعلم جيداً أنها لم ولن تقصر في الاستجابة لطلباته وتحقيق أمنياته، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بقوله: «راحة المواطن وسعادته واستقراره الأسري في مقدمة أولويات الحكومة».

لقد أكدت القيادة الرشيدة في دولة الإمارات دائماً، أن الأولوية للمواطن، وأن كافة القرارات التي تتخذها الحكومة والجهود التي تقوم بها، تهدف إلى خدمة المواطنين سعياً لترسيخ أسس مجتمع مترابط ينعم بأسباب الرفعة والتقدم ويكفل لأبنائه المناخ الملائم الذي يساعدهم على القيام بواجبهم على الوجه الأكمل تجاه وطنهم.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon