#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

التآمر القطري مستمر

تآمر نظام الحمدين على دول المنطقة، وتحالفه الوثيق مع إيران، يعكس مشاعر الحقد الدفينة التي يعلنها هذا النظام لجيرانه وللعروبة بشكل عام.

وذلك بعد أن بات دعم الإرهاب وتمويله هو شغله الشاغل. وينعكس هذا الحقد في أفعال كثيرة، منها التآمر بشكل مستمر على زعزعة الاستقرار في دول المنطقة، واعتراض المقاتلات القطرية للطائرات المدنية الإماراتية وتهديدها لها، ضاربة عرض الحائط بكافة القوانين والمعاهدات الدولية للطيران المدني، وكذلك إطلاقها أبواقها الإعلامية المشبوهة التي تنطلق من الدوحة لتبخ سمومها وأكاذيبها المفضوحة في هجومها الشرس على الدول الأربع المقاطعة لقطر والمكافحة للإرهاب.

ويا للسخرية والمهزلة عندما يعزي النظام القطري مصر في ضحاياها من الإرهاب، بينما تنطلق قناة الجزيرة الملعونة علناً لتنادي الشعب المصري بمقاطعة الانتخابات الرئاسية وتدافع عن جماعة الإخوان الإرهابية وتسمح لأبواقها بترويج أفكار الإخوان التخريبية، ويمنع نظام الحمدين الإرهابي تصدير الغاز للبحرين، بينما يذهب ليبني حقل غاز مشتركاً مع إيران.

وفي الوقت الذي يدين العالم كله قصف ميليشيات الحوثي للأراضي والمدن السعودية بصواريخ إيران الباليستية، يذهب الإعلام القطري المشبوه ليهاجم التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في اليمن.

والذي كانت قطر فيه على جبهة واحدة قبل أن تتحالف مع طهران، ولا تستحي قناة الجزيرة المأجورة من شن حملة مسمومة ومفضوحة على مواقف المملكة العربية السعودية من القضية الفلسطينية، رغم المواقف الثابتة للمملكة على مدى عقود في هذا المجال، وهو ما تؤكده حقيقة أن دعم السعودية للفلسطينيين لا يفوقه دعم من أية جهة في العالم.

تعليقات

تعليقات