أجندة لمستقبل الوطن

العلم والعلوم هما أساس تطور وتقدم الدول، وهما النهج الرئيسي لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تسابق الزمان نحو المستقبل المشرق للوطن العزيز، وقد وجهت القيادة الرشيدة في دولة الإمارات كل الجهود، منذ بداية المسيرة التنموية وفق النهج العلمي الحديث.

وأكدت دائماً أن تعزيز بيئة العلوم المتقدمة في الدولة يمثل أفضل استثمار في جهود صناعة المستقبل وأداة رئيسية لنقل إبداعات العقل البشري إلى مرحلة التطبيق، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بمناسبة إطلاق سموه «أجندة الإمارات للعلوم المتقدمة 2031» و«استراتيجية 2021 للعلوم المتقدمة» المنبثقة عنها حيث تهدف الأجندة لتوظيف العلوم المتقدمة في تطوير وابتكار حلول للتحديات المستقبلية ودعم جهود الحكومة في تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071.

وأكد سموه أن أجندة الإمارات للعلوم المتقدمة تعكس توجهاتنا ومنهجيتنا في العمل الحكومي القائم على التخطيط المستقبلي والتفكير الاستباقي وابتكار أفضل الحلول والممارسات. مشيراً سموه إلى ضرورة جعل الإمارات مركزاً للعلوم المتقدمة ووجهة للعلماء والمبدعين الذين نرحب بإسهاماتهم وشراكتهم معنا في صناعة مستقبل أفضل للناس.

إنها دولة الإمارات التي حققت الإنجازات العملاقة التي أبهرت العالم على أحدث الأسس العلمية، وها هي تنطلق نحو المستقبل بأجندتها الوطنية للعلوم المتقدمة التي أعدتها نحو 50 جهة رائدة في قطاعي الدولة الحكومي والخاص، لتظل الإمارات في المقدمة دائماً بجهود أبنائها المتسلحين بالعلم والعلوم وحب الوطن.

تعليقات

تعليقات