صواريخ إيران تهديد للمنطقة

يبدو أن ميليشيا الحوثي الإيرانية تأتيها الصواريخ الباليستية الإيرانية بكثافة وباستمرار، فقد أطلقت حتى الآن أكثر من ثلاثمئة صاروخ على المدن السعودية، ولا يمر أسبوع بدون قصف صاروخي من الميليشيا الحوثية الإيرانية، ولا يأبه الحوثي ولا يعير أي اهتمام لحرمة المناطق المقدسة عند كافة المسلمين من أن تصلها الصواريخ أم لا، بل على العكس يوجه الصواريخ عمداً تجاه هذه المناطق ليزيد من إشعال الأزمة، وليمارس ما يتوهم أنها ضغوط من أجل تحقيق مطالبه.

استمرار القصف الصاروخي على المدن السعودية، يهدد بإشعال المنطقة وتوسعة رقعة الحرب، وعلى ما يبدو أن هذا هدف إيران التي تمول ميليشيا الحوثي وتوجهها لتحقيق مصالحها وأهدافها في الهيمنة وفرض النفوذ في المنطقة، وهو ما حذر منه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الذي دعا المجتمع الدولي إلى ممارسة الضغوط السياسية والاقتصادية على إيران، لتفادي مواجهة عسكرية مباشرة بالمنطقة، مؤكداً أنه لولا التحالف العربي لانقسم اليمن بين ميليشيا الحوثي الإيرانية وتنظيم القاعدة الإرهابي. وحذر ولي العهد السعودي المجتمع الدولي بأنه «إذا لم ننجح فيما نحاول القيام به، فمن المحتمل أن نشهد حرباً مع إيران خلال الـ 10 إلى 15 عاماً المقبلة».

دولة الإمارات، التي تقف يداً واحدة مع المملكة العربية السعودية، لن تتراجع عن هدفها الذي شاركت من أجله في قوات التحالف العربي، وهو تحرير اليمن الشقيق واستعادة الشرعية ودحر طموحات وأحلام إيران في المنطقة.

تعليقات

تعليقات