إجماع ضد إيران وقطر - البيان

إجماع ضد إيران وقطر

تحاول كل من إيران وقطر تصوير أزمتهما ومشكلتهما مع العرب، على أنها مشكلة مع دولة واحدة أو دولتين من دول المقاطعة، رغم معارضة باقي الدول العربية لسياسات طهران والدوحة العدائية وتدخلاتهما في شؤون دول المنطقة، سواء جيرانهما الخليجيين أو البعيدين عنهما، ودعمهما وتمويلهما وتوجيههما للميليشيات الإرهابية في العديد من الدول ومناطق الصراع، وقد اتضح هذا الموقف مجدداً بشكل رسمي وجماعي في مؤتمر البرلمان العربي الذي انعقد الأحد الماضي بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة، بحضور رؤساء المجالس والبرلمانات العربية، حيث أكد المجلس في بيانه الختامي رفض التدخلات الإيرانية في الشأن الداخلي للدول العربية ودعم إيران للانقلابيين على الشرعية في اليمن وإمدادها لهم بالصواريخ الباليستية التي تستهدف بها تأجيج الصراع بين أبناء الوطن الواحد، فضلاً عن التطاول على أمن المملكة العربية السعودية والأماكن الإسلامية المقدسة في مكة والمدينة، ودان البيان كل التدخلات في الدول العربية بالأجندات الدينية المتطرفة التي تستهدف النيل من أمنها واستقرارها ووحدة نسيجها الوطني.

كما رد بيان المؤتمر على محاولات قطر مجدداً الترويج لقضية «تدويل الحرمين»، حيث أشاد بما تقوم به المملكة العربية السعودية من جهود وتطوير وبناء وتوسعة وعناية ورعاية للحرمين الشريفين وخدمتهما وتحقيق الأمن فيهما.

هكذا تأتي الصفعة جماعية عربية لكل من قطر وإيران لتخرس ادعاءاتهما الباطلة بأن مشكلتهما مع دولة واحدة أو اثنتين من دول المقاطعة فقط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات