ثقة ليست من فراغ

عندما تضع المؤشرات العالمية دولة الإمارات العربية المتحدة في مراكز الصدارة العالمية، فهذا يعني أن هناك جهداً كبيراً تبذله قيادة وحكومة تعمل ليل نهار من أجل تحقيق أكبر الإنجازات التي تليق بهذا الشعب الذي التف حول قيادته وتلاحم معها ومنحها ثقته كاملة.

كما تعاهد معها على العمل الدؤوب وبذل كل ما هو غال ونفيس من أجل رفعة شأن هذا الوطن ومستقبل أجياله، ومن هنا جاء ترتيب دولة الإمارات في مقدمة دول العالم من حيث ثقة الشعب بالحكومة، وهو تقدير عالمي كبير من أشهر المؤشرات الدولية، وهي ليست المرة الأولى بل هي السنة السابعة والإمارات في المقدمة في هذا المؤشر، هذا الإنجاز الكبير لم يأت من فراغ.

بل هو بالقطع نتاج جهود كبيرة أثمرت إنجازات عملاقة على مدى سنوات طويلة، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بقوله: «الإمارات الثاني عالمياً في الثقة في الحكومة حسب مؤشر مؤسسة إدلمان العالمي، 7 سنوات وحكومتنا على رأس الترتيب. الثقة اكتُسبت عبر سنوات من العمل والبناء والعطاء. الثقة أعظم أصولنا وأكبر إنجازاتنا».

ثقة الشعب في قيادته الرشيدة جاءت نتيجة وفاء هذه القيادة بكافة وعودها لشعبها، وسعيها لتحقيق أعلى مستويات الرفاهية له، هذه الثقة تشكل دعامة أساسية في البناء والتنمية، لأنها تزرع في نفس المواطن الاستقرار الأمني والنفسي والاجتماعي.

تعليقات

تعليقات