شكراً للقائد بوخالد

جسّدت رسالة الشكر والعرفان التي بعث بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، القيم النبيلة والشيم الأصيلة، والحب والتقدير من فارس العرب وباسم شعب دولة الإمارات وجميع المقيمين على أرضها، إلى حامي حمى الوطن وقائد الأبطال، الذي وهب حياته كلها من أجل وطنه وشعبه، ومن أجل مواصلة مسيرة البناء والتنمية والرخاء والرفاهية.

ومن أجل ضمان مستقبل أجيال الوطن القادمة، إنها شيم وأخلاق القيادة التي نشأت وتعلمت في مدرسة "زايد الخير"، هذه المدرسة التي صنعت وطناً حقق المعجزات في فترة زمنية قياسية، وصعد إلى أعلى المراتب والدرجات لينافس كبريات دول العالم المتقدمة والعريقة في الحضارة.

هذه القيادة التي ورثت حب هذا الوطن وعشقه والتفاني في خدمته والتضحية بكل غالٍ ونفيس من أجله.

إنها رسالة شكر باسم شعب التف حول قيادته يعاهدها على المزيد من البذل والجهد والعطاء، رسالة شكر واجب من أهل الفضل لأهل الفضل، وبوخالد صاحب فضل يشهد به القاصي والداني، هذا القائد الذي وهب حياته كلها باليوم والساعة لوطنه ولشعبه، إنه شكر من فارس الإنجازات إلى قائد الإنجازات وحامي حمى الوطن وقائد الأبطال ومثلهم الأعلى، إنه بوخالد «امتداد زايد فينا».

تعليقات

تعليقات