العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات في طليعة الرواد

    منذ أن أعلن عن انطلاق الخدمات الذكية منذ سنوات مع الطفرة الهائلة في قطاع الاتصالات والخدمات الإلكترونية، ودولة الإمارات العربية المتحدة تضع نصب أعينها هدف الريادة في هذا المجال بالتحديد، نظراً لأهميته الكبيرة في التطور والبناء والتنمية المستدامة في مجتمع لا يقبل أقل من المراكز الأولى.

    ولهذا وجهت القيادة الرشيدة برؤيتها المستقبلية الثاقبة جميع القطاعات في الدولة إلى الاهتمام بتنمية الخدمات الإلكترونية والذكية، الأمر الذي أهل دولة الإمارات أخيراً إلى الانضمام إلى قائمة المستوى »المرتفع جداً« في الاستبيان الدولي لتطور الخدمات الإلكترونية لعام 2016، أو كما يسمونها »قائمة الرواد«.

    وذلك حسب تقييم الجهات المختصة بالحكومات الإلكترونية في هيئة الأمم المتحدة، مما يعكس بوضوح مدى النجاح والتنامي في التحول الإلكتروني الذكي في الدولة. وصول دولة الإمارات إلى هذا المستوى يأتي بعد جهود كبيرة حققت معها الدولة المركز الأول عربياً وإقليمياً، والثامن عالمياً في مؤشر الخدمات الإلكترونية والذكية ضمن استبيان لجنة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، الذي عرض الشهر الماضي.

    تحقيق أعلى المراكز العالمية ليس هو الهدف في حد ذاته، بل البقاء في القمة والتطوير والتنمية المستدامة هو هدف ونهج حكومة دولة الإمارات وقياداتها الحكيمة التي تهتم بشكل متزايد باتباع وسائل الابتكار والإبداع، وتطبيق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتقديم خدماتها.

    طباعة Email