00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الكذب المكشوف

ت + ت - الحجم الطبيعي

من الواضح أن الانقلابيين الحوثيين وأنصار المخلوع صالح يمارسون لعبة شيطانية يخدعون بها المجتمع الدولي بمحاولة إظهار أنفسهم أصحاب حق في السلطة في اليمن الذي دمروه ونهبوا ثرواته واستباحوا أرواح أبنائه؛ وبعد أن انكشفت مراوغاتهم ومماطلاتهم التي أعاقت مباحثات السلام في الكويت وجعلتها على وشك الفشل التام وانعدام الأمل في العودة إليها، وبعد رفضهم المشروع الدولي الذي طرحته الأمم المتحدة، الذي لم تتردد الحكومة الشرعية في قبوله سعياً لحقن الدماء، ذهبوا يعلنون تصميمهم على تنفيذ مشروعهم الذي أعلنوا عنه منذ أيام، وهو تأسيس مجلس سياسي مشترك بينهم يدير السلطة في المناطق التي يهيمنون عليها.

فكرة هذا المجلس السياسي المشترك ليست وليدة اللحظة، ولم تأتِ كما يزعمون نتيجة محاولات استبعادهم من الحكم في مشاورات الكويت، بل هي فكرة قديمة من قبل اجتياح الانقلابيين للعاصمة صنعاء في سبتمبر 2014، حيث تحدث الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي آنذاك عن وجود مخطط مشترك بين الانقلابيين الحوثيين والمخلوع صالح لتقاسم حكم اليمن استناداً إلى تحالف جهوي يكون للانقلابيين فيه السلطة الروحية على غرار التجربة الإيرانية، في حين يكون للمخلوع وعائلته السلطة التنفيذية، ورغم نكران المخلوع لهذه الرواية آنذاك، إلا أن الأيام أثبتت خداعهم ونواياهم السيئة وأطماعهم في حكم اليمن تحت رعاية وهيمنة إيرانية.

طباعة Email