00
إكسبو 2020 دبي اليوم

في ذكرى الجلوس

يصادف غداً الاثنين، الرابع من يناير، ذكرى الجلوس العاشرة، ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مقاليد حكم إمارة دبي، وهي الذكرى المباركة بما تعنيه الكلمة.

والذكرى تقول الكثير حول قائد عظيم، وفذ، استطاع ببصيرته، صناعة المستقبل، وجعل الشعار مدخلاً لبرنامج تنفيذي على كل المستويات، بحيث باتت دبي، في الطليعة، أنموذجاً عالمياً، يمثل القدرة على التخطيط والسياسات، والازدهار والرفاه، والأمن والاستقرار، شأنها في ذلك شأن كل الإمارات، حين تستبصر قيادتنا المستقبل، ولا تنتظره، بل تقوم بصناعته أيضاً.

لقد كرس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مدرسة عالمية تؤمن بأن الإنسان أولاً، بما يعنيه هذا الكلام من جهد لصيانة حياته، وانفتاح على العالم، وتطوير كل القطاعات المرتبطة بحياته. تحويل الإمارة إلى اسم عالمي له مكانته، لم يكن أمراً عادياً، إذ خلفه إصرار كبير، بأن تتصدر دبي واجهة العالم العصري، بما يمثل إرادة قيادتنا وشعبنا، وتلاحمنا جميعاً، من أجل هذه المكانة الفريدة.

في ذكرى جلوس صاحب السمو، نؤكد أن دبي ستبقى عنواناً للأمن والاستقرار، وللازدهار الاقتصادي، ومدينة عالمية يقصدها الناس الأكفاء، والزائرون، فهي قلب المدن الحية، بفضل رؤية صاحب السمو، التي اختارت أن تنحاز للحياة، وهو انحياز تمت ترجمته بكل هذه الخطط والمبادرات والابتكارات، التي تتوالى يوماً بعد يوم، من أجل حياة شعبنا، ومن أجل دولتنا.

طباعة Email