00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مصر المستقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

يبدأ مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري «مصر المستقبل» اليوم أعماله بمدينة شرم الشيخ بمشاركة 90 دولة و25 منظمة إقليمية ودولية، حدث بالغ الأهمية في الوقت الراهن الذي تتعرض فيه مصر لتحديات كبرى منها الإرهاب الذي يحاول ضرب استقرارها عن طريق جماعات داخلية وخارجية، من أجل بث حالة الإحباط للمجتمع المصري.

ويبدو أن هذا الحدث الضخم الذي تأكدت مشاركة عدد من الملوك والرؤساء فيه من بينهم العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، ورؤساء وزراء إيطاليا والجزائر والبرتغال وأرمينيا، وعدد كبير من وزراء الاقتصاد والخارجية، والمبعوثين الشخصيين.

يهدف لبعث رسالة ثقة للاقتصاد المصري أمام المجتمع الدولي سواء الحكومي وغير الحكومي، تؤكد أن مصر قادرة على السير قدماً نحو التنمية وتحقيق أهدافها الاستراتيجية وأنها قد عادت برؤية وثقة في قياداتها السياسية، مما يعكس قدرتها على جذب الاستثمارات في المجالات كافة على المستوى الدولي، كما أنه ينبغي التأكيد على ضرورة الاستفادة من هذا المؤتمر لعرض مصر الجديدة أمام العالم.

إن إقامة هذا المنتدى الاقتصادي والحضور الواسع من دول ومؤسسات عالمية دليل قوي على اهتمام العالم وحرصه على التواجد والمشاركة في دعم المسيرة الاقتصادية والتنمية الحضارية لمصر، وهو ما يؤكد مكانة مصر وقدرتها على توظيف مقوماتها الاقتصادية وتنفيذ استراتيجيات استثمارية مشجعة تصب في صالح نمو الاقتصاد المصري.

ويأتي دعم الإمارات ومشاركتها بفعالية في هذا المؤتمر بسبب أنه سيعود بالفائدة لصالح التنمية الاقتصادية في مصر، ويخدم المشاريع الاستثمارية التي تزخر بها.

المؤتمر الاقتصادي يعد انطلاقة حقيقية للاقتصاد المصري مما يساهم في وضعه على خريطة الاستثمار العالمي، وإتاحة فرص عمل حقيقية أمام الشباب الذين من الواجب مناقشة مقترحاتهم تمهيداً لإعدادهم وتأهيلهم لقيادة البلاد وصنع القرار.

طباعة Email