العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    جائزة الائتمان الضريبي للأطفال

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    الأخبار المتعلقة بالتطعيم وسلالات فيروس «كورونا» تحجب الأخبار الأخرى تقريباً هذه الأيام، ولكن هناك خبر على وجه التحديد يستحق المزيد من التغطية.

    ففي هذا الصيف أطلقت الولايات المتحدة الأمريكية الائتمان الضريبي للأطفال وهو عبارة عن سياسة جديدة سوف تؤدي إلى تغيير كبير في العلاقات التقليدية بين الحكومة الفيدرالية الأمريكية والعائلات الأمريكية، وذلك من الأسر الفقيرة التي تحاول أن تحصل على قيمة تذكرة الحافلة إلى الأسر الغنية، التي تتطلع إلى إنفاق الأموال على سيارة تسلا جديدة.

    إن الائتمان الضريبي للأطفال والذي تضمنته خطة الإنقاذ الأمريكية لسنة 2021 يختلف عن معظم أشكال الدعم المالي الأخرى، وذلك كونه يعتبر دفعة نقدية متكررة بدلاً من شيك يدفع لمرة واحدة أو ائتمان سنوي. لقد بدأت وزارة الخزانة الأمريكية في يوليو الماضي بإرسال دفعات مباشرة شهرية بقيمة 300 دولار أمريكي عن كل طفل أقل من 6 سنوات.

    وذلك للعائلات التي تكسب ما لا يزيد على 150 ألف دولار أمريكي سنوياً (ضعف متوسط دخل الأسرة) و250 دولاراً شهرياً للعائلات المستحقة، والتي لديها أطفال من سن 6 إلى 17 سنة، ولو قرر الكونغرس أن يجعل الائتمان الضريبي للأطفال دائماً فإن نحو 90% من الأطفال الأمريكيين سوف يتلقون مكافأة بقيمة تصل إلى نحو 55 ألف دولار أمريكي على الإنجاز المتمثل في بلوغ سن الرشد.

    كما أن البرنامج لا يتجاهل العائلات الثرية علماً بأن العائلات التي تكسب ما لا يزيد على 400 ألف دولار أمريكي سوف تحصل على 167 دولاراً أمريكياً لكل طفل شهرياً.

    يجادل معارضو هذه السياسة أن فاتورتها التي ستستمر لعشر سنوات وتبلغ 1.6 تريليون دولار أمريكي سوف تعمل على تضخيم دولة الرفاهية إلى ما هو أبعد من حدودها، أما الداعمون لهذه السياسة فيعتقدون أن الائتمان الضريبي للأطفال سوف يساعد في الترويج لإنجاب الأطفال وسوف يوقف أو يبطئ الانخفاض في معدل المواليد في الولايات المتحدة الأمريكية.

    والذي انخفض من 2.01 في سنة 2000 إلى 1.78 في سنة 2020 وبالإضافة إلى ذلك فإن الداعمين للسياسة يشيرون إلى أن التوزيعات الشهرية سوف تساعد العائلات التي تعاني لدفع الديون المتعلقة بالرهن العقاري والنفقات الجامعية ونفقات رعاية الأطفال.

    على الرغم من أن بعض الآباء المتهورين قد ينفقون تلك العلاوة في فيغاس على المهرجانات، فإن معظم الآباء سوف يحاولون إدارة ميزانية العائلة بشكل مسؤول، وبشرط أن يقوم الكونغرس بتجديد البرنامج، فإن من الممكن أن تصبح العائلات قادرة على الاقتراض بشكل حصيف، بضمان الدفعات الشهرية وخصوصاً من أجل تغطية التكاليف الأولية المرتفعة للأبوة، بما في ذلك رعاية الأطفال ومرحلة ما قبل المدرسة.

    إن جميع تلك الأسعار ترتفع بشكل سريع ومع الارتفاع الحالي في التضخم ارتفعت أسعار حفاضات الأطفال 12%، كما أشارت شركتا جنرال ميلز وكامبلز إلى أنهما سترفعان أسعار منتجات مثل تشيريوس وسباغيتي اوس، حتى وإن كانت الولايات المتحدة الأمريكية تواجه نقصاً في قطع الدجاج «ناغتس»، والتي تأتي على شكل ديناصور.

    لكن بغض النظر عن تأثير ذلك على الأطعمة الخفيفة والنفقات العامة، فإن التدفق المنتظم للدولارات والتي سوف تدخل جيوب ملايين الأمريكيين بموجب الخطة يقدم لقطاع الأعمال فرصاً مذهلة، وكما يعرف كل مصرفي في قطاع الاستثمارات فإن الشركات التي يمكنها أن تفاخر «بعائدات متكررة» يمكن التعويل عليها لكي تتمتع بقيمة أكبر من الشركات التي لا يوجد لديها مثل تلك العائدات.

    ولهذا السبب فإن الشركات التي لديها خدمات اشتراكات - مثل نيتفليكس وأبل- تهيمن على أسواق الأسهم، وعلى النقيض من ذلك فإن الشركات التي تبيع منتجات مثل الثلاجات عادة ما تعاني من تحقيقها لنسبة ضئيلة، تتكون من رقم واحد في ما يتعلق بالنسبة بين السعر والأرباح.

    إن البحث عن إيرادات متكررة هو بحث لا ينتهي فلو أردت البحث عن كبسولات زيت السمك على أمازون دوت كوم فإن المنصة سوف تقوم بحثّك على الاشتراك من أجل الحصول على إمدادات منتظمة يتم توصيلها إليك علماً بأن هذا التوجه أصبح يتخطى البشر.

    وذلك نظراً للنمو السريع في خدمات التوصيل لمستلزمات الكلاب مثل بارك بوكس وتشيوي، علماً بأن شركة تشيوي والتي تم إطلاقها سنة 2011 تصل إيراداتها السنوية إلى أكثر من 7 مليارات دولار أمريكي مقارنة بمبلغ 5 مليارات دولار أمريكي تقريباً سنوياً، والذي تجنيه سلسلة محلات بيتكو لمستلزمات الحيوانات الأليفة والتي يصل عمرها لستين عاماً.

    ما هي نوعية الشركات التي قد تستفيد من تلك الدفعات الشهرية الجديدة؟ أولاً، قم بحصر الشركات التي عادة ما تقوم بمثل تلك الأشياء. طبقاً لتقديرات وزارة الزراعة الأمريكية فإن الآباء الأمريكيين ينفقون نحو 233 ألف دولار من أجل تربية طفل واحد، علماً بأن أكثر النفقات تتجه إلى السكن (29%) والطعام (18%) ورعاية الأطفال والتعليم (16%) والنقل (15%) والرعاية الصحية (9%)، ولكن أين هي العلامة التجارية بارك بوكس الممتعة والموثوقة والمبهجة للأطفال؟

    سواء كنت علامة تجارية للسلع المنزلية مثل كرافت أو نستله أو يونيليفر أو علامة تجارية تلهم الأطفال على بناء منازل أحلام باربي مثل ماتيل أو ديزني، يجب عليها أن تقوم بعرض ما يتناسب مع المساعدات الحكومية الشهرية (أو جزء منها) من أجل جذب المستهلكين الصغار.

    كيف سوف يتم عمل ذلك؟ على سبيل المقارنة، انظر إلى الدعوم التي يتضمنها قانون الرعاية الصحية الأمريكي (أوباماكير)، فعندما ينضم المشتركون المؤهلون في أوباماكير لخطة رعاية صحية خاصة.

    فإنهم يوجّهون الحكومة الفيدرالية فعلياً للتخلي عن ائتمان شهري لمصلحة شركة الرعاية الصحية، ما يقلل من سعر الاشتراك. إن الحكومة الفيدرالية تقدم الدعم كذلك لمشتري المركبات الكهربائية وعندما يستأجر سائق ما سيارة تعمل بالبطارية، يتلقى التاجر ائتماناً فيدرالياً ما يخفض التكلفة الشهرية على المستهلك.

    إن شركات القطاع الخاص وحتى الشركات غير الربحية يجب أن تشارك في ذلك أيضاً، فالمؤسسات المالية يجب أن تعرض على العائلات برامج مدخرات التقاعد الفردية وخطط الادخار المخصصة للدراسة الجامعية، والتي تعززها دفعات الحكومات تلك والمنح المماثلة. إن شركات السفر والتسلية والترفيه يحب أن تعرض مجموعة سنوية من تذاكر برودواي المسرحية أو رحلات بحرية تعليمية لأوروبا أو بطاقات عضوية مخفضة مدى الحياة للذهاب إلى حدائق الحيوان والمتاحف.

    إن الائتمان الضريبي للأطفال يفتح طريقاً جديداً بين خزائن أموال وزارة الخزانة الأمريكية وخزانة العائلة الأمريكية، حيث يجب على قطاع الأعمال ألا يكتفي بالمشاهدة من بعيد.

    * مدير سابق للسياسة الاقتصادية في عهد جورج بوش الأب ومدير إداري سابق لصندوق التحوط تايغر مانجمنت وهو مؤلف كتاب «أفكار جديدة من الاقتصاديين الأموات» وكتاب «ثمن الازدهار».

    ** محللة استراتيجية للأعمال ومحامية في فياكوم سي بي إس.

    طباعة Email