حكاية السنوات العشر!

سألوني وقد كان ذلك في العام 2010 من سيفوز ببطولة الدوري هذا الموسم، فقلت على الفور فريق الجزيرة فقالوا لماذا؟ فقلت لسببين: الأول لأنه الأفضل ويقدم كرة جميلة مثمرة، والثاني لأن كرة الإمارات تقدم بطلاً جديداً كل عشر سنوات، فقالوا كيف ذلك، أجبتهم قائلاً: هناك أربعة فرق أسست وفازت بالألقاب في البدايات الأولى وهي: الشارقة والأهلي والنصر والعين، وبعد عشر سنوات من الانطلاقة تقريباً وفي بداية الثمانينات، بدأ الوصل في حصد أول ألقابه ومن بعده في أوائل التسعينات بدأ الشباب (قبل الدمج) ومع بداية الألفية الجديدة كان الوحدة على موعد مع أول بطولاته، والآن جاء دور الجزيرة وبالفعل صدقت عادات كرة الإمارات، وأحرز الجزيرة أول ألقابه ثم كان السؤال المفاجىء ومن سيفوز بلقب موسم 2021 إذا استمرت العادة قلت أعتقد أنه فريق بني ياس ،فهو من يملك مستقبلاً قدرات البطل، كان ذلك بالمناسبة في حوار تلفزيوني في برنامج الشوط الثالث بقناة دبي الرياضية، أتذكر ذلك الآن لأنه حان الموعد وفريق بني ياس حالياً ملء الأذان والأسماع أحد المرشحين ولأنه قدم مع الجزيرة أفضل وأمتع وأقوى مباريات هذا الموسم، وبالطبع أنا لا أجزم بفوز بني ياس ليكون الفريق التاسع في قائمة الأبطال، فقد لا تصدق العادة وقد تصدق، غير أنه أصبح الأمر واضحاً للعيان، ففريق بني ياس عليه الدور إن لم يكن هذا الموسم ففي موسم قادم ولن يسبقه أحد كبطل جديد.

وبالطبع هذا لا ينتقص من أحقية فريقي الشارقة والجزيرة اللذين يتصارعان بقوة على اللقب، فكلاهما قادر ومؤهل، وعجباً عندما أسمع مثلاً أن الشارقة في أزمة، لمجرد أن مستواه تراجع قليلاً، لقد نسي صاحب الرأي غير السديد أنه لازال المتصدر، أما من ناحية المنافس الأول فقد استفاد كثيراً من موقعة بني ياس، لقد علم الجزيرة أنه لابد من الشراسة والجدية مع الفنيات، فكلاهما مهم لإحراز اللقب.

كلمات أخيرة
- العين يواصل تقدمه والفارق تضاءل لـ 7 نقاط فقط، احذروه.

- قمة الشارقة والجزيرة آخر الأسبوع قاسية، لكنها ستكون كاشفة لمجريات هذا الموسم الذي لايزال غامضاً!
- ليست هناك أحكام نهائية لكل الألقاب الباقية، فشباب الأهلي فاجأنا أمام حتا، والوصل فاجأنا أمام كلباء المكافح!
- النصر فاز، متى يصدق أنه فريق قوي!!

طباعة Email