البطاقة والصدارة !

الصدارة التي أصبح عليها منتخبنا الأولمبي لحساب المجموعة الرابعة من نهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020، هي صدارة مستحقة بعد فوزه على منتخب كوريا الشمالية بهدفين نظيفين، فقد أبلى بلاء حسناً وكان يمكنه زيادة عدد الأهداف لولا الفرص الكثيرة الضائعة لا سيما في الشوط الأول من المباراة.

والصدارة تحققت بفارق هدف بعد أن تساوى في رصيد النقاط الأربع مع منتخب الأردن بتعادله السلبي مع منتخب فيتنام الذي استقر في المركز الثالث برصيد نقطتين فقط.

وعلى الرغم من الصدارة إلا أن أمر التأهل للدور ربع النهائي أصبح معلقاً، وتحول كلياً إلى الجولة الثالثة والأخيرة من دوري المجموعات التي تقام غداً، ونلاقي فيها منتخب الأردن القوي في صراع شرس بين الفريقين بغية خطف بطاقة التأهل، وحسم الصدارة في آن واحد، ومما يزيد الأمر تعقيداً دخول منتخب فيتنام كمنافس ثالث من أجل اقتلاع البطاقة الثانية، بل هو بحكم سهولة مباراته الثالثة أمام كوريا الشمالية، الذي خرج من المنافسة، أصبح الأقرب لحسم إحدى البطاقتين.

ومعلوم أن الأبيض الأولمبي أمامه فرصتان للـتأهل، بالفوز الذي يضمن التأهل مع الصدارة، أو التعادل الذي يضمن على الأقل التأهل، وهو الهدف الأهم في كل الأحوال.

وقد علمتنا التجارب أن لا نركن للفرصتين، وأن نلعب على فرصة واحدة هي الفوز، حتى لا نتشتت، وحتى لا يتسرب كل شيء في حالة الخسارة لا قدر الله.

نعترف بقسوة الموقف، وبصعوبة المباراة، لكن منتخبنا الذي فاز على كوريا بسلاحي الخبرة والمهارة، يملك القدرة على الفوز، حتى يذهب إلى دور الثمانية، وهو المعترك الأصعب، بكثير من الثقة في النفس التي تعينه على مواصلة المشوار مع الكبار.

آخر الكلام: أنت تستطيع التأهل والصدارة معاً، بشجاعة الموقف والثبات وتحديد الهدف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات