فتح شهية!

لا تقليل ولا تهليل، هذا هو بالضبط ما أشعر به من توصيف لحال منتخبنا الوطني، وهو يبدأ مشواره في دورة كأس الخليج الرابعة والعشرين، فالفوز على اليمن بثلاثية نظيفة نتيجة منطقية قياساً بمنتخب يملك رصيداً وحضوراً وخبرة في هذه البطولة العريقة، التي تبلغ عامها التاسع والأربعين، وبين منتخب آخر ما زال يبحث عن نفسه، إلا أن الوقت لم يحن بعد. لعب الأبيض بذكاء شديد، وبتشكيل يتناسب مع المنافس المتواضع، وبجهد محسوب، وبهدوء الواثق من قدراته دونما تعال أو غرور، بل يحسب له أنه تعامل بجدية حتى تحقق له ما أراد بصورة مبكرة، ثم لم يشأ أن يكشف كل أوراقه تحسباً لما هو قادم.

معلوم أن منتخبنا يلعب هذه البطولة دونما ضغوط كبيرة، فهو يشارك وفي خاطره نظرة إلى أبعد، فالهدف الأهم أن تكون هذه البطولة بمثابة إعداد لاستكمال مشوار التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، فهي بلا شك تزيد معرفة المدرب بقدرات لاعبيه، وتزيد من تقارب اللاعبين بمدربهم الهولندي مارفيك فهو ما زال حديث العهد بهم.

وحتى نكون صادقين مع أنفسنا، فلا أحد سيرفض الفوز بهذه البطولة إذا تحققت، فكما نقول: إن الفوز على اليمن له شق معنوي مهم من أجل المباريات الصعبة المقبلة، فإن الفوز بالبطولة- رغم أنه حديث سابق لأوانه- سيرفع بالتأكيد من الثقة في مواجهة مشوار كأس العالم، وهو في كل الأحوال الهدف الأهم والأصعب.

من الأمور اللافتة في المباراة الافتتاحية أنك تشعر بوجود المدرب سواء في التشكيل أو في التغيير، وهذا يعني أنه بدأ بوضع يديه على فريقه، كان جميلاً أن ترى سيلاً من الوجوه الجديدة الواعدة، ومنهم من يلعب لأول مرة أمثال الحارس محمد الشامسي، إلى جانب رمضان وبرغش وجاسم وبندر وصالح وجاسم وخليفة وخلفان، وفي الوقت نفسه ترى مساحة مقبولة لذوي الخبرة أمثال حمدان الكمالي ويوسف جابر وطارق أحمد، إلى جانب رأس الحربة المرعب علي مبخوت.

ولعل أكثر ما أثلج صدورنا هو «هاتريك مبخوت»، الذي أصبح به هدافاً تاريخياً ليس للمنتخب فحسب لما يقارب من 60 هدفاً وربما يزيد، بل أصبح هدافاً تاريخياً للأبيض في دورات الخليج برصيد 11هدفاً وبفارق هدف عن فهد خميس، وكان جميلاً أن تتنوع الأهداف، وكان الثالث أكثرها متعة، فقد جاء بعد فاصل مثير من المراوغات في مساحة صغيرة، ليؤكد أنه المهاجم الأفضل في المنطقة بأسرها.

 

كلمات أخيرة

ستظل النظرة إلى الفوز الافتتاحي أنه مجرد فتح شهية لوجبات دسمة مقبلة، تبدأ بلقاء منتخب العراق القوي غداً الجمعة، قلوبنا معكم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات