أقووول

صدمة أورغواي

ت + ت - الحجم الطبيعي

ما قام به لاعبو أورغواي أثناء مباراة فريقهم مع غانا ممكن أن يكلفهم كثيراً، خصوصاً خوسيه ماريا خيمينيز نجم أتلتيكو مدريد وكافاني، الأول بسبب ما قام به تجاه حكم مباراة منتخب بلاده مع غانا بعد أن قام بضرب الحكم، الألماني دانييل شيبيرت بالكوع على الرأس، بعد أن فقد أعصابه ليلاحق الحكم ويضربه ثم صرخ في وجه الكاميرا قائلاً: الحكام جميعهم حفنة من اللصوص.. هؤلاء الأوغاد نعم سجلوا ما أقول، وذلك بعد رفض الحكم منح ضربة جزاء لأورغواي عقب عرقلة ادينسون كافاني في منطقة الجزاء.

ففي حالة كتابة الحكم في تقريره هذا الحديث، فإن لاعب اتلتيكو مهدد بالإيقاف لـ15 مباراة، بالإضافة إلى عقوبة مضاعفة بسبب احتجاج كافاني أكثر من مرة، وقيامه بضرب وركل جهاز مراقبة «الفار» عند خروجه من الملعب، وقد ودع منخب أورغواي البطولة رغم فوزه على غانا بهدفين، بسبب المفاجأة التي أحدثها فوز فريق كوريا الجنوبية أمام البرتغال بعد أن كان متأخراً بهدف ليفوز في النهاية بهدفين لهدف.

بكاء سواريز من هول مفاجأة خروج فريقه من كأس العالم رغم الفوز على غانا، لم يترك لهذا اللاعب الفرصة لتقبل المفاجأة المدوية التي قام بها منتخب كوريا الجنوبية في اللحظات الأخيرة أمام البرتغال، والتي صدمت العديد من نجوم أورغواي الذين ظن بعضهم أنهم وصلوا لكأس العالم وللدور الثاني، جمع منتخب الأورغواي أربع نقاط وهو نفس رصيد كوريا التي تأهلت بفارق الأهداف، صدمة سواريز كانت أكبر لأنها آخر بطولة لصاحب الخامسة والثلاثين عاماً، فأمله في تمثيل بلده في البطولة القادمة في الولايات المتحدة والمكسيك وكندا مستحيلة.

قدم كيليان مبابي خلال مباراة فريقه أمام بولندا مباراة قمة في الروعة، صنع هدفاً وسجل هدفين، وكان نجم المباراة بدون شك ليتصدر قائمة هدافي البطولة بخمسة أهداف، بالإضافة إلى تمريرتين حاسمتين، فهو اللاعب الأكثر مساهمة في تسجيل الأهداف خلال مونديال قطر 2022 حتى الآن، وبإمكانه الصعود لمركز هداف البطولة، حيث يصعب إيقاف هذا اللاعب السريع الذي يجيد التسديد القوي من الجهات كافة.

طباعة Email