العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كلمتي

    يقول ما يفعل ويفعل ما يقول

    منذ ثمانينات القرن الماضي كنت أكتب في «البيان»، وكنت مراسلاً لمجلة «الرياضة والشباب» من دمشق، ومن وقتها ودبي والإمارات جزء من الذاكرة ومن الحاضر أيضاً، اليوم أقضي عامي الـ19 في رحاب دبي، شهدتُ خلالها معجزات عمرانية وإنشائية وعلمية وإنسانية تفوق ما يمكن أن يحدث في أعظم دول العالم خلال 100 عام.

    وخلال هذه السنوات، تشرفت بلقاء مَن جعل المستحيل مجرد كلمة، صاحب الرؤية والنظرة وقارئ المستقبل، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وقدمت العديد من المبادرات التي منحها سموه هدية للعرب وكنت شاهداً على ولادة منتدى الإعلام العربي، وجائزة دبي للصحافة والعديد من المبادرات التي لم تكن حكراً على الإمارات وحدها، بل وصل خيرها لمعظم الدول العربية والعالم، حتى شهدنا رحلة الإمارات إلى المريخ، كل هذا وأكثر خلال 15 سنة من رئاسة «بوراشد» لحكومة دولة الإمارات، حيث تأكدنا أن القوة في الوحدة، والسعادة مع الأسرة، والتفوق في العطاء، والصحة قبل السياسة والاقتصاد، وأن الثقة بالشباب يمكن أن تصل بنا إلى المجرة وأن تشطر الذرة، ولعل احتفاء رابطة المحترفين بإطلاق اسم سموه على مباريات ذهاب ربع نهائي كأس الخليج العربي، بمناسبة تولي سموه رئاسة الحكومة، وهو الذي لو بقينا نحتفي بإنجازات سموه سنوات طويلة فسنقف عاجزين.

    كما أن سموه يدعم الرياضة شخصياً، وكذلك الإعلام، والهدف أن يكون دوماً الرقم واحد، فباتت دبي بالفعل عاصمة الإعلام العربي، ونفخر بأن نكون جزءاً منها ومن نهضتها التي باتت مصدر فخر لكل عربي.. أعود لـ«البيان» مع بداية 2021 والعود بإذن الله أحمد.. كل عام وأنتم بخير.

    طباعة Email