على الدائرة

دبي نبض الرياضة

الناجحون لا يقفون أمام الأزمات والمعوقات طويلاً مُكبلي الأيدي، بل يدركون أن هناك فرصاً حقيقية جديدة، للانطلاق إلى مرحلة أخرى مليئة بالتحديات والتميز، وعبر التاريخ تقف مدينة دبي رائدة هذا المنهج الفريد، في تحجيم المخاطر، وفتح آفاق جديدة، ومع عودة الحياة إلى طبيعتها، تساءل الكثيرون عن كيفية عودة النشاط الرياضي إلى دانة الدنيا، فإذا بأجندة مليئة بالمنافسات والملتقيات المختلفة حاضرة، وتستقطب شريحة واسعة من المجتمع المحلي والدولي، لتقود عجلة الرياضة بالدوران، وتنفض غبار الأزمة.

وعلى مدار ثلاثة أيام، نجح نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، في بث الحماس والإثارة على شواطئ دبي الذهبية، بإقامة مجموعة من المنافسات البحرية الحديثة مثل كايت سيرف، والألواح المائية والطائرة (فلأي ورد) وموتو سيرف والتجديف وضع واقف على الألواح، وصيد الأسماك بقوارب تجديف الكاياك وأخرى، ونظم مجلس دبي الرياضي ملتقى تعافي الأندية، بالشراكة مع رابطة الأندية الإسبانية، وأقام اتحاد الكرة، الذي يتخذ من دبي مقراً له، مؤتمراً حول حال المستديرة بعد «كورونا»، بمشاركة واسعة من أصحاب القرار والمختصين بالشأن الكروي العالمي، وهذه النماذج تعد الدور، الذي تلعبه الفاتنة دبي في محور الرياضة المحلية والعالمية.

نقطة في الدائرة

تنتظر مدن العالم خطوات دبي المتفردة، لتقتبس منه نوراً، تضيء به طريق عودتها إلى الحياة، بينما يخوض المتربصون وأصحاب النفوس الدنيئة أولى خطواتهم في الحياة بالتعامل مع الأزمات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات