على الدائرة

ماراثون دبي

نجاح جديد وفق أعلى معايير الدقة والجودة في تنظيم الأحداث الرياضية، تم تسجيله في سباق المسافات الطويلة «ماراثون دبي»، في نسخته رقم 21، والذي يبرز على الساحة العالمية، كواحد من أفضل 10 سباقات ماراثون بالعالم، ويشارك فيه سنوياً النخبة الأفضل والأقوى من العدائين والعداءات العالميين، وهو ما يضفي قوة ومتعة وإثارة خاصة للماراثون، وهذا ما تحقق عملياً في النسخة المميزة للسباق يوم الجمعة الماضي، إلى جانب مشاركة واسعة من عشاق التحدي والإيجابية، فاق 36 ألف رياضي، بهدف إضفاء جو من الحماس والنجاح على الفعاليات المصاحبة، التي أقيمت بجانب السباق الرئيس، وحملت شعار «مدينتي سباقي».

من مشاهد السباق أيضاً، وجود ومشاركة أكثر من 600 موظفي مكتب إكسبو دبي 2020، يتقدمهم معالي ريم الهاشمي في نسخة الماراثون هذا العام، والتي كانت إيجابية، ولها من الدلالة أن التحدي الأكبر الذي تنتظره المدينة مع انطلاق فعاليات إكسبو، مسؤولية تقع على عاتق الجميع، من مواطنين ومقيمين على أرض الإمارات.

نقطة في الدائرة

مجلس دبي الرياضي، المسؤول الأول عن الحركة الرياضية في الإمارة، يسجل حضوراً ونجاحاً مميزين على الصعيد المحلي والخارجي، وهذا لا خلاف عليه، ويشهد له القاصي والداني، ولكن من واقع المتابعة، أرى أن أكبر نجاحات المجلس، تتمثل في وصول المجلس بأفكاره ورؤيته والأهداف من الفعاليات التي ينظمها، إلى مختلف شرائح المجتمع، وهو ما خلق نوعاً من الشعور والإحساس بالمسؤولية لدى الكثيرين بضرورة الحضور والمساهمة والمشاركة في النجاح الذي يمثل الجميع، وهي خطوة مهمة، وعلامة بارزة في تقوية نسيج المجتمع.

لذلك، علينا ألا نستغرب من تدفق الآلاف لأماكن الفعاليات منذ الصباح الباكر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات