على الدائرة

رعاية فزاع

أثرت رعاية وحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، كرنفال حفل افتتاح كأس آسيا - الإمارات 2019، وازداد الحفل ابتهاجاً وروعة بتواجد سموه الذي عرف عنه بشغفه لممارسة مختلف الألعاب الرياضية، ومنها كرة القدم والتي تحظى بمكانة خاصة في قلبه، وكثيراً ما يحرص على مداعبتها بين الفيّنة والأخرى، وقدم لها العديد من الإسهامات المتميزة التي تخطت حاجز المحلية إلى العالمية من خلال الأفكار الإبداعية وتنظيم واستضافة العديد من الأحداث المرتبطة بكرة القدم، بالتعاون المستمر مع الاتحاد الدولي والقاري، عبر رئاسته لمجلس دبي الرياضي، إلى جانب دوره الفعّال في تحفيز أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة وتحويله إلى أسلوب حياة، ودعواته المستمرة إلى تفعيل دور الرياضة كوسيلة للتقريب بين الشعوب والترويج لمبادئ التنافس الشريف في التنمية وتطور الشعوب، وبالأمس القريب شاهدنا كيف اجتاحت صور «فزاع» مع نجم كرة القدم العالمية كريستيانو رونالدو بدبي مواقع التواصل الاجتماعي في رسالة واضحة على متابعة وصداقة سموه مع نجوم المستديرة.

أوبريت الافتتاح المُبسط والمُعبر والذي لم يتجاوز 13 دقيقة، جاء متوافقاً مع لوائح الاتحاد الآسيوي، وحمل عنوان «زانها زايد وزينها وزاد» وفي طياته رسائل مهمة تحكي قصة التطوّر والازدهار التي تغطي مختلف جوانب الحياة في الإمارات، والارتباط الأزلي لهذا البلد بالمؤسس حكيم العرب الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والسير على خطاه ونهجه من قبل قيادتنا الرشيدة الحالية، والتي لا ترضى إلا بالتميز والإبداع والانفراد بالرقم واحد، وكان جمهور الوطن على الموعد حضر بكثافة وتفاعل وشجع الأبيض، والجميل أن الكُل يشعر بالمسؤولية في الوصول إلى الهدف المنشود.

قرابة شهر من المتعة الكروية الآسيوية المنتظرة، ستشهدها مدن الدولة المختلفة، وسيغلفها جو من التنافس الشريف والروح الرياضية، ستراقبها وتترصدها عيون ملايين البشر بالعالم، ولن يسعى إلى تعكير صفوها إلا من أعيّته النجاحات والتفوق الإماراتي في مختلف المجالات ومنها تنظيم الأحداث الرياضية العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات