ثقافة التغيير

كل شيء من حولنا يتغير بشكل سريع ومذهل وعلينا مواكبة هذا التغيير باستمرار لكي نتطور، علينا عدم التوقف أبداً، فلا شيء في هذه الدنيا ثابت، حتى الأرض التي نحن عليها متحركة وغير ثابتة.

حقائق ونظريات وعلوم وأفكار ظلت معششة في عقول البشر منذ مئات السنين، وهي الآن تتغير وتتبدل وتتطور مثل نظرية الاحتراق وحقائق عن بداية الكون حتى إن بعضاً من نظريات أينشتاين أثبتت خطأه مع الزمن والتطور.

الوظائف هي أيضاً تتغير.. وظائف جديدة تخلق ووظائف قديمة تختفي، وظيفة معلم ومهندس كهربائي ومهندس صوت ومصمم وكثير من هذه الوظائف بدأت تتقلص وبعض الوظائف بالفعل قد اختفت مثل محمّض صور فوتوغرافية ومتخصص في الطقس ومراسل صحفي، وساعي بريد، وكيل سفر...

الأجهزة تتغير وتتطور فاليوم الهاتف الذكي يغني عن ألف جهاز بل أصبح مكتباً متكاملاً وآلة تصوير وصندوق أغان ومكتبة إلكترونية... وبعض الأجهزة التي اعتمدنا عليها لعدة سنوات قد اختفت مثل جهاز الفاكس والهاتف الأرضي والراديو والكاسيت والقرص المدمج وأشرطة الكاميرا...

منذ عشر سنوات ظهر إعلان لشركة نوكيا للهواتف في مجلة «فوربس»

«نملك مليار مستخدم حول العالم من يستطيع اللحاق بملك الهواتف» أين ملك الهواتف اليوم من «أيفون» و«سامسونغ» اختفى!! التغيير سريع ومذهل وغير متوقع وإن لم تتغير ستنتهي.

الإعلام هو أيضاً يتغير والقنوات الفضائية من حولنا بدأت تتقلص وحل بدلها وسائل التواصل الاجتماعي، والصحف الورقية بدأت تختفي وتحولت إلى صحف إلكترونية.

الطب يتطور ويتغير من حولنا أيضاً.. فقد تم اختراع أدوية على شكل حبوب لا نحتاج بتناولها الذهاب للطبيب، فقد تم تصنيع أدوية توقف الكلوليسترول نهائياً وهو الذي كان السبب الرئيسي لأمراض القلب والشرايين، وأيضاً أدوية أخرى تقضي بشكل كلي على العديد من الأمراض التي كانت مستعصية وتهدد حياة البشر.

الأسواق تتغير هي أيضاً وبدأت المحلات تغلق وفتح بدلاً منها مخازن معتمدين على الأسواق الإلكترونية. فهل نتخيل أن أكبر وكالة سفر في العالم عبارة عن تطبيق إلكتروني وأكبر أسطول سيارات أجرة في العالم عبارة عن تطبيق إلكتروني وأكبر وكالة عقارات عبارة عن موقع إلكتروني وأكبر الأسواق ليس «دبي مول» وإنما موقع «علي بابا» وموقع «اي بي» و«أمازون»... فكل شيء من حولنا يتغير ومفاهيم التجارة أيضاً تتغير.

لا تجبروا أبناءكم على التخصص الدراسي كالطب والهندسة ولا على الوظائف الكلاسيكية مثل مهندس وطبيب وطيار بل اجعلوهم يواكبون عصرهم ليختاروا ما يتوافق مع المتغيرات السريعة التي من حولهم فتخصصات جديدة بدأت تدرس ووظائف جديدة بدأت تطلع في حقول كثيرة مثل حقل الذكاء الاصطناعي ومجالات جديدة في الحقل الإلكتروني.

علينا أن نواكب التطور والتغيير في كل شيء حتى لا نتوقف في محطة من محطات الزمن ويفوتنا القطار علينا أن نملك مجسات استشعار للتغيير في الفكر وفي الإدارة وفي السياسة والاقتصاد والتجارة والرياضة وطرق وأساليب التربية والتعليم...

تذكر فقط أنك لست شجرة لا تتحرك من مكانها!

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon