على الدائرة

اليوم الرياضي الوطني

تلعب الرياضة دوراً رائداً في نشر التوعية والثقافة المجتمعية بين الأفراد، وتعمل على التقارب وتبادل الأفكار، وتعد بوابة هامة للمعرفة والصداقة والتعارف بين أبناء المجتمع الواحد، وفي بلادنا القاطنون على هذه الأرض الطيبة ما هم إلا أسرة واحدة يجمعهم حب الإمارات.

يعتبر اليوم الرياضي الوطني من المبادرات الهادفة لنثر روح المودة والإخاء والسمات الإيجابية، عبر ممارسة مختلف أنواع الأنشطة الرياضية البرية والبحرية والجوية، وفرصة لتذكير النفس بأهمية النشاط البدني، والاهتمام بالصحة والوقاية من الأمراض المزمنة، وتنفيذ رؤية حكومتنا وقيادتنا المشجعة لممارسة كافة أنواع الرياضة وجعلها نمط الحياة اليومية عند جميع الفئات وقطاعات المجتمع.

اللجنة الأولمبية الوطنية وهي الجهة الرسمية المنظمة لهذا الحدث الوطني، نجحت في زياراتها الميدانية وعبر ورش العمل والفعاليات التي نظمتها في إيضاح أهمية المشاركة في اليوم الرياضي، وعملت على الترويج للأحداث الرياضية الهامة، والتي تستضيفها الدولة والتي يقع علينا جميعاً المساهمة في نجاحها، وأهمها دورة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص في مارس الجاري ودورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص العام القادم وتستضيف العاصمة أبوظبي الحبيبة الحدثين.

نتطلع لمشاركة دائمة من القطاع الخاص ودعم أكبر للحركة الرياضية بالدولة من خلال تأمين المزيد من الدعم المادي، والمساهمة في تحسين كفاءة المرافق والبنية التحتية للأندية الرياضية، وتدريب العاملين في الاتحادات والأندية الرياضية على التعامل مع الظروف الاقتصادية ومتقلباتها، والمشاركة في عملية التخطيط الاستراتيجية لتنمية الموارد المالية للقطاع الرياضي، وألا تقتصر المشاركة على المناسبات السنوية المحدودة.

الأفكار الإبداعية خارج صندوق المألوف في تحفيز الأفراد على ممارسة الرياضة الهادفة عبر برامج منوعة التي تتقدم بها مختلف الجهات الحكومية عديدة، دائماً تلقى الدعم الكامل من قيادات الدولة، وآخر تلك البرامج «الألعاب الحكومية» والتي تحمل شعار «فريق واحد هدف واحد» لاختبار قدرة أعضاء الفريق الواحد على التعاون للوصول إلى الهدف، وهي الأولى من نوعها على مستوى الحكومات في العالم، وستقام في 26 أبريل القادم ولمدة ثلاثة أيام. وستكون لنا وقفة أخرى مع هذه المبادرة المتميزة في المستقبل.

في الإمارات بث النشاط والسعادة بين الأفراد وتعزيز أُطر التعاون بين فئات المجتمع كافة هدف وغاية ليس لها مقياس ولا حدود.

تعليقات

تعليقات