العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الشوط الثالث

    الأبيض لا يطيق الانتظار

    أكد منتخب الإمارات «الأبيض الجميل» بمزاجه لا بمزاج غيره بأنه منتخب كبير وسيظل كبيراً بإنجازاته التي لا تتوقف أبداً، والمستحيل نسيانها منذ القدم بل برهن بأن علو كعبه وعاد لمكانه الطبيعي لعلو منصة البطولات «إثر هبوط مستواه الفني الاضطراري في تصفيات كأس العالم الماضية المؤهلة لروسيا 2018» .

    وذلك بعد تأهله للمباراة النهائية لبطولة كأس الخليج 23 والمقامة حالياً بدولة الكويت، وتغلبه على المنتخب العراقي بالركلات الترجيحية بنتيجة 4- 2 بعد نهاية الوقتین الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي ضمن مباريات الدور نصف النهائي للبطولة، «الذي على خلالها سيواجه المنتخب العماني في المباراة النهائية في الخامس من يناير الجاري»، متنقلا من محطة نصف النهائي إلى محطة المباراة النهائية التي يسعى «الأبيض» للتتويج من خلالها بلقبه الثالث في العرس الخليجي.

    نعم شدني منتخب الإمارات العجيب المثير الذي جسد جميع لاعبيه حقيقة أنه بطل حقيقي ونار ولا يطيق الانتظار لخطف الكأس الخليجية الثمينة «رغم كل الظروف المحيطة به سواء من مدرب جديد أو إصابات طالت نجومه الكبار أدت إلى تراجع مستوى بعضهم في البطولة الحالية».

    واجتمعت فيه إرادة وعزيمة الكبار مع تسلحه بالثقة بالنفس والانضباطية التكتيكية بشخصيته القوية، بجانب حب وإخلاص وولاء الجماهير الإماراتية الوفية له والتي ألهبت مدرجات استاد جابر الدولي يوم أول من أمس ورفعت درجات الحماس داخل الملعب وكانت اللاعب رقم 1 في الملعب، ليصبح تأهله إلى نهائي البطولة مستحقاً بفضل «ما يعني أنه هضم تقريبا أسلوب مدربه الإيطالي زاكيروني الجديد بالشكل الصحيح رغم ضيق الوقت» والرامي إلى تحقيق هدفه الرئيس وهو بناء منتخب قوي في جميع خطوطه لتحقيق بطولة كأس آسيا 2019 بالإمارات.

    منتخب الإمارات.. صبر وثبات

    أعجبني أكثر في «منتخب الإمارات.. الصبر والثبات» في تحقيق هدفه المنشود وهذا ما هو المطلوب منه باستمرار، ما يبشر بخير ويبشر بعودة أمجاده لمنصات التتويج عن قريب لكل من يتابعه بعشق خيالي.. وتلك هي بداية وليست نهاية.. «فهو يتكلم ويجيب بصدق ولا يكذب..».

    نقطة شديدة الوضوح

    عندما يكون لديك لاعبون موهوبون يتفجرون في الملعب حماساً وإبداعاً.. عندما يكون لديك جهاز فني وإداري «واقعي» يعرف ما يريد.. عندما يكون لديك قيادة عليا تعشق الإمارات حتى الثمالة.. عندما تكون لديك إدارة واعية ومتابعة لكل صغيرة وكبيرة للمنتخب.. عندما يكون لديك جماهير عاشقة وفية.. عندما يكون لديك كل ذلك.. أليس من حقك أن تكتسح المنتخبات المضادة وتتأهل لاعتلاء المنصات!

    طباعة Email