بياض وجه

والله إنه بياض وجه ..جاء من أنديتنا المشاركه فى البطولة الآسيوية وها هو الزعيم العيناوي يرد بقوه على المشككين على عدم قدرته على المنافسه بل وعلى عدم تقديم عروض مميزة، ولكن الزعيم أثبت للجميع أنه قادر أن يكون زعيما.

ويكون ندا عنيفا للظروف قبل الاندية المنافسة لانه يمتلك كل مواصفات الفريق القوي والمنافس، ولم لا وهو كان في يوم من الأيام زعيما على أندية آسيا، باستطاعته أن يكون كذلك فى قادم الأيام، واستطاع أن يهزم الفريق القطري لخويا 2/1 على استاد هزاع بن زايد ليكون الفوز الأول له في البطولة الآسيوية والفوز الاول له على ملعبه الجديد.

وكأن الزعيم العيناوي أراد تأجيل فوزه على ملعب هزاع فى بطولة الخليج العربي ليكون أول انتصار آسيوي وكأنه يتطلع إلى أبعد من ذلك وإلى تفكير أكبر من بعض تفكير المشككين.

الفريق الثاني الذي تميز وكان فريقا مختلفا وغير عادي هو العنكبوت الجزراوي الذى فاز على الريان القطري 3/2 ليطلق نداء من ملعبه ويقول إنني قادر على أن أكون رقما صعبا فى البطولة الآسيوية، وأنا أتمنى أن يكون مجرد وقت فقط لا أكثر، لكي يستطيع أن ينسج خيوطه على البطولة الآسيوية!

ونأتي للأهلي وهو فريق (حكاية) في كل شيء بدءا من إدارته إلى جماهيره ..فقد برهن فرسان فزاع أن هذه البطولة (التى رسم لها منذ وقت طويل) ستكون بطولته وسيضع كل جهده فيها..

أتعلمون لماذا؟ لأن هذا الفريق يستحق أن يكون أهل لها وما أداؤه المشرف على استاد الملك فهد بالرياض إلا دليل على ذلك، فقد أسكت حنجرة 40 ألف مشجع سعودي بتقدمه بهدفين، قبل أن يدرك الهلال التعادل فى الدقائق الاخيره من عمر المباراة، وفي اعتقادى أن الاهلى فرط بالفوز وكان الأحق والأجدر به، ولكن بهذه النتيجة الجيدة استطاع أن يطلق إنذارا شديد اللهجة لبقية الفرق ويعلن استعداده وجاهزيته لهذه البطولة وبقوه.

بصراحة أثبت مدرب الاهلي الرومانى كوزمين أنه مدرب ناجح ومحبوب وقد شاهدنا نجوم الهلال السعودي وهم يداعبون مدربهم السابق، وظهرت الألفة والود فيما بينهم، ولم لا فهو المدرب الذي صنع البطولات مع الزعيم السعودي أثناء توليه قيادة الفريق، بل وعدم احتفاله بهدفي الأهلى هو احترام للجماهير الهلالية التي يكن لها كل الاحترام من خلال فترة عمله مع الزعيم السعودي، إنه مدرب كبير..

واسم كبير..وتصرف كبير.

وإذا أردتم معرفة المزيد من أسرار كوزمين مع الزعيم السعودي فاسألوا مجلس الشرف الهلالي!!

أعتقد أن عضوية مجلس الشرف بنادى الهلال السعودي هي أكبر وسام لاي شخص ينتمى إليه.

الآن انتهت جولة وباقي جولات، وما علينا إلا الانتظار لإثبات وتأكيد ثمار الجولة الأولى !

أحيانا تكون أعصابك (تعبانة) ولكن الأهم من ذلك أن تكون أخلاقك حلوة وخاصة إذا كنت من الشخصيات الرياضية المحبوبة، على الأقل عند البعض!!

طباعة Email
تعليقات

تعليقات