في المليان

نعم إنها الحقيقة

نعم.. إنه الأهلي ، نعم إنهم فرسان فزاع، الذين أثبتوا قدرتهم على مواصلة المشوار والإصرار في التربع على قمة دوري الخليج العربي والتمسك بالصدارة رغم ضياع نقاط الظفرة الثلاث.

نعم.. إنهم يعملون ويجتهدون ويخططون بأسلوبهم وطريقتهم الخاصة ليل نهار، لوضع الحلول المناسبة في مواجهة كافة التحديات التي قد تعترض طريق وصولهم لمعانقة درع البطولة مدركين تماماً أهمية إحراز البطولة عن استحقاق وجدارة.

نعم.. إنهم إلى جانب صراعهم لإحراز البطولات المحلية يتطلعون إلى الظهور المشرف في تمثيل الكرة الإماراتية خارج الحدود في البطولة الآسيوية، ويمنون النفس بأن يكون مدربهم معهم قريبا جدا منهم.

نعم.. إن رئيسهم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، يولي اهتماما بالفرسان ويضع سموه الثقة في عبدالله النابودة الذي أثبت بما لا يدع مجالا للشك، قدرته على القيادة والتطوير والتغيير في الخارطة الأهلاوية.

نعم.. إن بوسعيد كان عند حسن الظن ومحلا للثقة الغالية ، نعم .. إن ما يحققه يحكي رواية نجاح على أرض الواقع من خلال سعيه الدؤوب ومن معه لتطوير القيم والهياكل التنظيمية والنظم الإدارية والإنتاجية ودعم القدرة التنافسية وإدارة الأداء وتنظيم الأعمال بكفاءة وتقنية عالية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية بأداء متوازن في القلعة الأهلاوية .

نعم .. إنهم يملكون منظومة إدارية متكاملة تعتمد على أصول تنظيمية ينفذها المدير التنفيذي أحمد حماد بما يملك من خبرات اكتسبها في مجال الإدارة الرياضية، نعم عبدالله النابودة يثق في أحمد حماد وفي قدرته على تولي إدارة مختلف الجوانب في الأداء التنظيمي لتحقيق الأهداف الاستراتيجية وتنظيم الأعمال وتنفيذها وفق خطط مدروسة.

نعم .. هناك فريق عمل إداري مميز بقيادة عبد المجيد حسين يتولى الإشراف وتقديم الدعم الإداري والمعنوي للفريق ، الذي استوعب واستفاد من درس فقدان النقاط الثلاث، وسيحرص على تفادي الوقوع في الأخطاء ، وربّ ضارة نافعة تجعله أكثر تماسكا وشجاعة في مواجهة التحديات القادمة ليمضي فريق الفرسان ويستمر نحو تحقيق البطولة.

نعم .. رغم كل المشاكل التي نتمنى أن تنتهي وتتلاشى يبقى كوزمن قائدا كاريزمي قادرا على تفجير الحماس في لاعبي الأهلي، فهو صاحب شخصية متميزة وقوية في تعامله مع اللاعبين سواء عن قرب من خلال التدريبات أو عن بعد وهو في المدرجات بسبب إيقافه، فالأهلي في حاجة ماسة إليه في الآسيوية.

نعم .. رغم كل التحديات يبقى الأهلي بأجهزته الفنية والإدارية فريق عمل فعال يعمل بإبداع ليحقق أهدافه بجهود متكاملة وخبرات ميدانية وإدارية.

نعم.. إنها الحقيقة فالفرسان لا يزالون في المقدمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات