في المليان

إفرح يا وطن

لله الحمد، في ظل الرعاية الكريمة لقيادتنا الرشيدة الداعمة دائماً، بقيادة صاحب الأيادي البيضاء والعطاء اللا محدود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إنجازات دولة الإمارات متتالية وفق الإستراتيجيات الضخمة برؤى واضحة وخطط مدروسة نحو تحقيق الريادة العالمية، وفي سباق التحدي بقوة الإيمان والعزيمة والإصرار سعياً للتمييز وتحقيق الرقم (1)، برعاية كريمة واهتمام كبير ومتابعة مستمرة من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي لا مجال لكلمة مستحيل في قاموس سموه مهما كانت التحديات، من أجل عزة الوطن ورفعة العلم الغالي بألونه الأربعة، وصفه من غلاته شاعر الإبداع والتميز فارس العرب بأبيات شعريه قمة في الروعة والإبداع.

إنتــــــهْ ثــــــوبْ العـــــزْ فيـــــكْ إتجَسَّـــــماْ

                       فَ أرْبَعَــــــةْ الألــــــوانْ يـــــا رَمـــــزْ البلادْ

فيــــــــكْ الأبيــــــــضْ للسَّـــــــلامْ وتســـــــلم

                      والحَمَـــــــــرْ رمـــــــــزْ البطولــــــــهْ والجِلادْ

ولونــــــكْ الأخضَــــــرْ ربوعـــــكْ والحِمـــــىَ

                        والمعـــــادي مـــــنْ ســـــوادكْ فــــي حــــدادْ

لــــــــكْ خليفــــــــهْ حــــــــاميٍ وإمعَظّمِـــــــا

                           إنــــــتْ فــــــي قلبــــــهْ وعينــــــهْ والأيـــــادْ

ومن أعلى نقطة من صنع البشر على سطح الأرض "برج خليفة" سجل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، حضوراً تاريخياً احتفالاً بفوز دولة الإمارات عن جدارة واستحقاق باستضافة وتنظيم الحدث العالمي "معرض إكسبو الدولي 2020" في دبي برفع سموه علم دولة الإمارات فوق قمة البرج ليرفرف عالياً شامخاً خفاقاً فوق هامات السحاب، اعتزازاً بهذا الإنجاز الإماراتي العالمي في مناسبة هي الأغلى على قلوبنا جميعاً "اليوم الوطني الثاني والأربعين لدولة الإمارات".

وعلى نهج وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، "لا مجال لكلمة مستحيل" مضى سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى لطيران الإمارات والمجموعة، رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020، وأعضاء اللجنة المهمة الوطنية لتجهيز الملف منذ 24 شهراً حتى أصبح بجاهزية ذهب عيار 24 قيراط بما يحتويه، ليكون الأقوى بين ملفات الدول العالمية لمعاناً، بدعم وتأييد القيادة والشعب الإماراتي لتحقيق التمييز والريادة العالمية في سباق التحدي، ونيل استضافة الإمارات لأكبر معارض العالم عراقة، فكان العالم والعاصمة الفرنسية شاهداً لدولة الإمارات على تحقيق ما أرادت، وترسيخ مكانة الدولة كأفضل دول العالم استحقاقاً للفوز ونيل الاستضافة بجدارة.

هذا الإنجاز العالمي الرائع الذي تحقق لإمارات زايد الخير والمحبة والسلام، يدفعنا جميعاً إلى بذل الجهد والعطاء لاستثمار الإنجاز والاستعداد لهذا الحدث العالمي، من الآن بكل ما نملك من طاقات وإمكانيات وطموحات لمواصلة وتحقيق الإنجازات وفي كل المجالات بما فيها المجال الرياضي، بإرادة وعزيمة وإصرار الرجال، فلا مجال لدينا لكلمة مستحيل من أجل رفعة راية وطننا الحبيب الغالي الإمارات وننشد جميعاً، دام الأمان وعاش العلم يا إماراتنا، رمز العروبة كلنا نفديك، بالدماء نرويك، نفديك بالأرواح .. و إفرح يا وطن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات