في المليان

وبعدي عيال زايد

وبعدي والله ما عليكم زود يا عيال زايد، وما قصرتوا يا أبناء الوطن الغالي في مباراتكم أمام هونغ كونغ، وعساكم على القوة والإبداع والمواقف الشجاعة دوم، وما قصرت جماهير الإمارات الوفية في وقفتها دوم خلفكم تساندكم وتشجعكم لتواصلوا مسلسل إمتاع الجميع بأدائكم المميز، فكانت الجماهير التي حضرت حقاً مميزة، رافعة وتلوح بعلم عزتنا وسر قوتنا ومصدر فخرنا واحترامنا علم دولتنا الغالية، ليبقى يرفرف عالياً خفاقاً في ملعب الانتصارات استاد محمد بن زايد، الذي تزين بأعلام الرفعة والنصر وشاهدناهم وشاهدهم الجميع عبر القنوات الفضائية من أقصاها إلى أقصاها في لوحة رائعة وجميلة ومعبرة، ليجسدوا بذلك استمرار أفراحنا واحتفالاتنا في ذكرى عزيزة على قلوبنا جميعاً، ذكرى تولي قائد مسيرة دولتنا الفتية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.

يا عيال مؤسس وباني نهضتها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أفرحتم وأسعدتم الجميع يا نجوم منتخبنا الوطني، بقيادة مدربكم الرائع المهندس مهدي علي، مهندس الكرة الإماراتية الذي وضع ما هو أقرب وأنسب لكم تنفيذه من أسلوب لعب على المستطيل الأخضر في المباراة التي جمعتكم ومنتخب هونغ كونغ، والذي لم يتأثر بالغيابات خاصة في الخط الأمامي وكنتم جميعاً محل ثقة لديه، فكان النصر حليفكم بالأربعة وحققتم الصدارة والتأهل بجدارة للآسيوية القادمة نهائياتها في أستراليا.

اليوم يا جماهير الأبيض تستمر المهمة في المساندة الوطنية أمام فيتنام. والمطلوب أن نكون في صحيان تام ولا ننام، ونؤكد حضورنا وتلاحمنا ووقوفنا خلف منتخبنا نشجعه، ليواصل بإذن الله مسيرته نحو القمة، ويتغنى الجميع في حب الوطن رافعين علم دولتنا الحبيبة الذي هو أمانة بأيدينا جميعاً، فلنكن في الموعد حاضرين وللأبيض الإماراتي مؤازرين ومساندين تعلو حناجرنا ونتغنى بصوت واحد «منصور يالأبيض منصور منصور يا عشق الإمارات منصور»، لكي يستمر الأبيض ويواصل انتصاراته، بعد أن ضمن التأهل بشطارة المهندس في فن القيادة والإدارة، صاحب الشخصية الجذابة وصاحب الحلول المناسبة، والذي يطمح ونطمح معه جميعاً إلى وجود منتخبنا ضمن الأربعة الكبار آسيوياً.

تأهلنا بجدارة اللاعبين وإتقانهم في تقديم المهارة مهارة مطر القائد الميداني ورفاقه في تحقيق العلامة الكاملة، والحصول على نتائج أكثر إيجابية والانتقال من نجاح إلى نجاح، ومن إنجاز إلى إنجاز للكرة الإماراتية لا يتوقف، لذا علينا مضاعفة الجهد يا نجوم منتخبنا والتركيز والسير قدماً نحو استكمال ما بدأناه، والتصميم على استمرار النجاحات في طريق البحث عن النهاية السعيدة هناك في طشقند، وتحقيق المزيد من الطموحات لتعزيز مكانة الكرة الإماراتية والارتقاء بها إلى أفضل المراكز في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم، وكلنا ثقة في نجوم الأبيض عيال زايد على مواصلة المشوار.. وبعدي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات