في المليان

عيد الفرسان...

مازال الأهلاوية يحتفلون بكأس الرئاسة، التي قال عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله يوم التقى أسرة النادي الأهلي، وتسلم سموه الكأس من رئيس مجلس إدارة النادي: (إنها قمة الناموس كونها تحمل اسم راعي وقائد الوطن وتجسد التلاحم الوطني بين القيادة والشعب) ، مؤكدا سموه لهم خلال الاستقبال أهمية وضرورة العمل بروح الفريق الواحد لأن الجهد الجماعي أفضل من الجهد الفردي في كل الميادين.

كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي للفرسان، نبراس يضيء لهم الطريق وحافز قوي ليحققوا المزيد من الانتصارات والإنجازات والبطولات.

ولترجمة رؤى سموه ونصائحه وتوجيهاته، من قبل المسؤول الأول عن التنفيذ رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي عبدالله النابودة، الذي أكد نجاحاته وتفوقه في سنه ثانية رئاسة بشهادة الجميع واصطياد فرق النادي وحصدها خلال الموسمين في عهد رئاسته للبطولات والكؤوس عن جدارة واستحقاق، ومعانقة كأس الرئاسة وحظي جميع من حققوا الإنجازات بشرف لقاء الرئيس.

وكانت المبادرة من المعلم "ضربة المعلم بوسعيد" التي تجلت بأجمل صورها ومعانيها، يوم أقام بوسعيد حفل الغداء احتفالا بكأس الرئاسة الثامنة، الكأس الغالية على قلوبنا جميعا، كأس صاحب السمو رئيس الدولة، دعا فيه الصغير والكبير والمبتعد ومن هو حاضر، دعا القريب والبعيد، وجه الدعوة لكل الأقطاب الأهلاوية والقيادات التي تعاقبت على تولي مسؤولية إدارة النادي دون استثناء فالجميع اجتمعوا في حب، الأهلي، من قال عنه بوراشد حفظه الله (للأهلي معزة في قلبي).

يهدف بوسعيد من خلال هذه الدعوة لجمع شمل محبي الأهلي وعشاقه ليتواصلوا ويتعاونوا ويلتقوا ويتباحثوا ويكون شغلهم الشاغل هو دعم مسيرة الفرسان ليكون دائماً في مقدمة الركب وفي الطليعة على مستوى كافة الرياضات، والعمل المشترك الهادف إلى تحقيق المركز الأول.

ويسعى بوسعيد جاهدا وفريق العمل معه في قلعة الفرسان من أجل التطوير بأسلوب وطريقة عمل احترافي وفق إستراتيجية، وبخطط ونظرة مستقبلية تضمن للفرسان الاستمرارية، والقدرة على مواجهة التحديات وتحقيق النجاحات والإنجازات وحصد البطولات، والوصول إلى مستقبل الأهلي المرغوب، بقوة الفرسان وتضافر الجهود لتحقيق المطلوب، فليس في ذهن هذا الرجل سوى التركيز والتخطيط السليم وبأفكار تحقق الريادة والتميز لمستقبل حامل كأس الرئاسة، ويكون الحافز القادم المشاركة الإيجابية للفرسان في البطولة الآسيوية والأهم في الموسم القادم تحقيق بطولة دوري المحترفين للمرة الثانية، والمبادرات والمشاريع المبتكرة لبوسعيد كثيرة وكبيرة، يسعى من خلالها إلى تعزيز مكانة الأهلي، والهيمنة على جميع البطولات، ليسعد محبيه، ولتستمر أعياد الفرسان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات