في المليان

تسد منكم الابتسامة

عاش علم وطني الغالي الإمارات، عاش عالياً خفاقاً بألوانه الأحمر والأبيض والأخضر والأسود وساد الحب والوئام بين قادة وأفراد مجتمع دولة الإمارات، عاش القائد ونائبه وأعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، عاش علم روح الاتحاد وازداد الترابط والتلاحم قوة بين الحكام وشعب الإمارات، عاشت بلادي الإمارات عاشت دار زايد اللي وحدها وأسسها وبناها المغفور له بإذن الله أبونا زايد طيب الله ثراه، وواصل بوسلطان، حفظه الله، مسيرة البناء والتقدم وتواصلت الإنجازات في جميع المجالات، وأكرمنا الله بقادة حكماء في وطن انعم الله وأدام عليه وعلى شعبه المترابط والمتلاحم نعمة الخير والأمن والأمان والعطاء.

تعظيم سلام، وسلام وتحية حب وتقدير واحترام إلى حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البحرين وحكومة وشعب البحرين الطيب فرداً فرداً، على حسن الاستقبال والحفاوة وكرم الضيافة ومشاركتهم لنا الفرحة، نحن نتباهى ونتفاخر بكم يا أهلنا أهل دارنا مثل ما الإمارات داركم وأهلها أهلكم، كانت فرحتنا فرحتين يا أهل البحرين، فرحتنا بالكأس يا أروع ناس وفرحتنا بمشاركتكم وفرحتكم لنا يا أصحاب النفوس الجميلة والقلوب الطيبة.

عيال زايد أكدوا للقريب والبعيد مدى قوة تلاحمهم وترابطهم وتماسكهم وتكاتفهم وتعاونهم لتحقيق أهدافهم والوصول إلى مبتغاهم، إلى الرقم واحد والمركز الأول بتفاؤل ورغبة أكيدة وبإرادة صلبة وقوية وعزيمة صادقة، بدؤوا المهمة بانتصار في العرس الخليجي وانهوها بانتصار، فكان دورهم فاعلاً وبارزاً ومميزاً ليلحقوا بركب التطور الإماراتي الذي يشهده العالم، بتحقيقهم إنجاز خليجي 21 في مملكة البحرين والظفر بالكأس الخليجية الغالية ومعانقتها في جمعة مباركة ويهدونها إلى قادة وشعب أغلى وطن.

يا لها من مشاعر فرح وسرور سادت بين القيادة الرشيدة وشعب دولة الإمارات، يا لها من حفاوة استقبل فيها شيوخنا أبناءهم أصحاب الإنجاز بابتهاج الاباء، يا لها من مكرمة سخية ما قصروا قادتنا في تكريمهم لصناع الإنجاز، فرحتنا كلنا بفرحة قادتنا وابتسامة قائدنا بو سلطان رئيس دولتنا ونائبه بو راشد وإخوانهما الحكام، وابتسامة فرحهم توصل للقلب ونقول أتسد منكم يا شيوخنا الابتسامة، لأنها أغلى من المال والحال عندنا، وعزوتنا في قادتنا، وحافز لنا ولها الأثر الكبير في نفوسنا.

يا لها من حفاوة حظيتم بها يا أبطال خليجي 21 واستقبال امتزج بالحب والابتسامة، لأنكم قدمتم جل ما لديكم وأكدتم قدرتكم على الإبداع وأتحفتمونا بروعة أدائكم وجلبتم لنا الكأس الخليجية الغالية، فعلى درب النجاح والانتصارات استمروا يا شباب الإمارات، وواصلوا العطاء وتحقيق الإنجازات، لتفرحوا شعباً إماراتياً بأكمله يعشق الوطن ويحب أن يرى الابتسامة إن شاء الله دوم على محيا قائدنا ونائبه وحكام الإمارات ونقولها بقلوبنا قبل ما ينطقها لساننا (أتسد منكم الابتسامة).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات