في المليان

يا شباب الإمارات.. هي خطوة

ثقتنا بكم يا شباب الإمارات ومهندس الكرة الإماراتية مهدي علي كبيرة، هذا المدرب الذي زرع الثقة والعزيمة والإصرار فيكم فكنتم اختياره الموفق والناجح لتشاركوا في خليجي 21 وكنتم عند حسن الظن بكم أديتم فأبدعتم، ولأنكم محل ثقة تستحقونها حضر الجمهور الإماراتي يؤازركم فكان الفوز الأول في لقاء قطر حليفكم.

يا شباب الإمارات واصلتم تألقكم وتصميمكم على مواصلة العطاء بمعنويات عالية وعزيمة قوية فحققتم الانتصارين على البحرين وعمان، كنتم متماسكين حقاً ورفضتم الخسارة أو حتى التعادل رغم أنكم كنتم أول المتأهلين فحققتم العلامة الكاملة التي تستحقونها وبكل جدارة.

يا شباب الإمارات، طوينا صفحة الماضي وما حصدتموه من تسع نقاط وما حققتموه من ثلاثة انتصارات، تأهلتم بها إلى المرحلة الأهم لتكون انطلاقتكم الحقيقية اليوم للسعي من أجل الوجود في النهائي، وتكون بإذن الله جمعتكم مباركة تعانقون فيها كأس خليجي 21 وتعودون حامليه إن شاء الله إلى الإمارات.

تماسكوا يا شباب الإمارات وكونوا أكثر تركيزا وثقوا بقدراتكم، ولكن حذار، ابتعدوا عن الثقة الزائدة بالنفس ولا تستهينوا بالخصم، طبقوا تعليمات المهندس بذهن صافية وهدوء أعصاب وفجروا طاقاتكم وقوموا بواجباتكم على أكمل وجه وعليكم بمضاعفة الجهد وتقديم أفضل ما لديكم من إمكانيات حقيقية، حافظوا على مستواكم الفني لتنشدوا النجاح وتحققوا الانتصار والتطلع دائماً للصعود والوصول إلى القمة التي عودتمونا عليها.

فلتكن مباراتكم مع الكويت يا شباب الإمارات هي الخطوة والدافع والمحرك القوي للاستمرارية وتحقيق مستويات فنية عالية الأداء، ومفتاح التفوق لضمان تحقيق الأهداف وبلوغ الهدف المنشود، فهذه الخطوة هي النجاح الذي يقودكم إلى تحقيق الإنجاز الكبير لتحفروا أسماءكم من ذهب في سجل الأبطال، تتذكركم أجيال وأجيال على ما قدمتموه وتقدمونه لرفعة هذا الوطن الغالي المعطاء.

أنتم يا شباب الإمارات تتطلعون دائماً لتحقيق الإنجازات والبطولات بتربعكم على عرش التألق بأدائكم المتميز والممتع، استمتعوا وأمتعونا يا شباب الإمارات بحسن الأداء، فليكن أداؤكم في غاية المتعة والجمال وفي قمة التألق والإبداع.

هي خطوة يا شباب الإمارات ستتخطونها للوصول إلى النهائي بعون الله، فكونوا على العهد بكم، وتذكروا كلمات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، خلال لقائه معكم، وإشادة سموه بأدائكم القوي الذي أعاده لمتابعة بطولات الخليج رغم كثرة مشاغله، وثقته فيكم للظهور بمستوى يسعد كل إماراتي في هذا الوطن الغالي، فكونوا أكثر انتباهاً وفاعلية وأصحاب إرادة قوية وتركيز عال غير مبالين بتصريحات التخدير، لتكون هي الخطوة والدافع لتحقيق الإنجاز الذي أنتم أهل له بإذن الله.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات