نهج عمل

نهج عمل واضح وضعه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمام من عينّهم في حكومته وضمهم إلى التشكيل الوزاري، مؤكدا أن المنصب يأتي في إطار القيام بمهام جسام يؤدونها من أجل خدمة الوطن والمواطن الذي سيبقى للأبد في قلب أولويات العمل اليومي للحكومة، ومن أجله تسهر وتعمل وتخلص وتبدع وتبتكر ما يجعل حياته أكثر رخاء ورفاهية.

سموه كان صريحاً أشد الصراحة وهو يعلن أن المرحلة المقبلة من عمل الحكومة ستكون مختلفة، وفقاً للتغييرات الأخيرة في ملامح عمل الحكومة والأولويات الوطنية وغاية ذلك تسهيل حياة الناس.

خارطة عمل لا تكتفي بوضع القرارات بل تحمل من كُلفوا بأداء المسؤولية ببرنامج عمل وخطة لأول 100 يوم، خاصة الوزارات التي شهدت تغييرات جذرية وأن تكون انطلاقة الوزراء نحو العمل من الميدان وليس من وراء المكاتب، وأن يكونوا مع المواطن، يعايشون حياته اليومية، ويبحثون عن التحديات ويضعون لها الحلول المناسبة ويغيرون واقع العمل الحكومي إلى الأفضل.

صاحب السمو كان مستبشراً ووعد أن المقبل سيكون أفضل وأن حكومة المستقبل ستقدم الأحسن للمواطن، والذي بدوره اعتاد أن يسمع الوعود ويراها واقعاً يعيشه.

التغييرات الكبيرة التي شملت التعليم والتعليم العالي على وجه الخصوص ومن بعده الصحة والشباب والتنمية ومؤسسات ومجالس تساند عمل الوزارات وترتقي بالعمل الحكومي وتطويره، جميعها قطعاً ستنطلق نحو جديد سيحلق بطموحات البلاد، وجميعها قطعاً ستنطلق نحو جديد سيحقق تطلعات البلاد والحكومة، وستضع الدولة في مقدمة الدول التي تشهد تعليماً نوعياً، ومع القيادة نرتقب المقبل، وننتظر مستقبلاً وغداً أجمل تحياه الأجيال المقبلة، فلا عذر أو مبرر لتقصير يظهر أو خدمات لا تكتمل، ومن حقنا أن نسعد بما تخططه لنا حكومتنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات