الوحدة.. الغائب الحاضر

كنا على يقين أن نادي الوحدة لن يشارك في اللقاء "المفتوح" الذي دعا إليه اتحاد الإمارات لكرة القدم، .

الوحدة الغائب عن الاجتماع، الحاضر بآرائه، فالمسألة بحسب مصدر وحداوي مطلع، ليست خلافا شخصياً بل الموضوع خلاف حول نقاط قانونية هو على ثقة بسلامة موقفه فيها، المصدر الوحداوي ومن خلال التساؤل حول اسباب عدم حضوره لفعاليات اللقاء التشاوري اشار الى ان "صاحب السعادة" سيكون من الان وصاعدا غير فاعل في الامور الادارية التشاورية مع اتحاد الكرة طالما ان الاخير واصل كما يشير المصدر ادارة القضايا بينه وبين الاندية بطرق بعيدة عن المنطق القانوني وتتنافى مع موقعه كطرف محايد وعليه ان يبقى على نفس المسافة مع كل الاطراف.

الوحدة تابع النقاط التي اثيرت في الاجتماع وما قبل الاجتماع وكان له رأي فيها، ففي البداية رفض منطق "ضرب الناس بالقانون" الذي جاء على لسان رئيس الاتحاد يوسف السركال، فالواجب عليه ان يطبق القانون، ويتعامل بالقانون قبل ان يفرضه على الغير بالقوة، وفي ما يتعلق بطلب عدد من الاندية عقد اجتماع عمومية طارئة لبحث القضايا الشائكة منها التحكيم وتعديل بعض اللوائح، اكد المطلع الوحداوي انه مع عقد العمومية الطارئة، ولكن اذا وصل الموضوع الى طلب حجب الثقة عن مجلس الادارة الحالي فإن الوحدة لن يتخذ اي قرار الا بالتشاور والتنسيق مع مجلسي ابوظبي ودبي الرياضيين فقرار بمثل هذا الحجم والاهمية لا يتخذ إلا بتوافق كامل مع كل الاطراف المهتمة بالرياضة بالدولة.

تعيين أمين عام مساعد لاتحاد كرة القدم نقطة من النقاط التي توقف عندها المصدر الوحداوي، متمنياً ان تكون هذه الخطوة بداية لضخ دماء جديدة وعندما استفسرنا عن امكانية ان يكون هذا القرار فيه اعتراف بالأخطاء الكثيرة والعديدة، التي يرى البعض ان الامانة العامة للاتحاد تتحمل جانبا كبيرا من المسؤولية فيها، رد المصدر بتهكم: لم نعهد من الاتحاد سابقا ان اعترف بأي من اخطائه لذلك كل ما نتمناه ان يساهم تعيين امين عام مساعد في تقليل الاخطاء وزيادة التركيز.

في التحكيم اشار المصدر ان الوحدة يجدد الثقة في التحكيم الاماراتي ولن يطالب بحكام اجانب لكنه سيطالب بدعم اكبر للجنة الحكام، فبحسب المصدر ان ما يقال دفاعا عن التحكيم من قبل الاتحاد امام الاعلام مغاير تماما لما يدور في اروقة الاتحاد و"الشاطر يفهم".

أما في موضوع فصل لجنة دوري المحترفين عن اتحاد الكرة كان الرأي الوحداوي الغائب عن الاجتماع مع عملية الفصل لأن الوضع الحالي لا يخدم كرة القدم الاماراتية ولا يساهم في تطويرها، هذه اراء وحداوية حول ابرز النقاط التي اثيرت في اجتماع الخوانيج، قد يوافق عليها البعض وقد يخالفها البعض، ولكن الحدث كان يتطلب معرفة ما يدور في اذهان اصحاب السعادة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات