«قبضة» الكاراتيه

تحدثت قبل أيام عن بطولة آسيا للكاراتيه التي تستضيفها الدولة على مجمع حمدان بن محمد الرياضي بدانة الدنيا دبي، وكانت المنافسات في بدايتها، وأشرت إلى النجاح التنظيمي الباهر ..

وذلك استنادا لشهادات الدول المشاركة التي أبدت إعجابها الشديد بحسن التنظيم وروعة المكان الذي أقيمت فيه منافسات البطولة، مما شكل إحراجاً كبيراً للدول التي تريد التقدم لاستضافة بطولات آسيوية قادمة، بل إن الأمر وصل الى اعتذار سنغافورة عن تنظيم البطولة التي ترشحت للحصول على حق احتضانها، لأن المسؤولين في الاتحاد السنغافوري وجدوا استحالة تكرار النجاح الذي شهدته البطولة بدبي، وكان الاعتراف السنغافوري بحضور كل مجتمع الكاراتيه الآسيوي أثناء فعاليات الكونغرس الذي أقيم على هامش البطولة.

كل ما تقدم كان من أفواه المشاركين وانطباعاتهم، ولكن عندما سنحت لي الفرصة لأكون في الحدث وأرى المنافسات من عين المكان كان الانطباع يفوق ما سمعته وما وصلني، فتلبية لدعوة كريمة من اتحاد الكاراتيه ورئيسه اللواء ناصر عبد الرزاق، شاركت في جانب من مراسم تتويج الفائزين بالميداليات الملونة في اليوم الختامي، في بادرة غير مسبوقة لإشراك الإعلاميين في تتويج الأبطال، هذه المبادرة عكست مدى الشراكة التي يسعى اتحاد الكاراتيه لخلقها مع الإعلام المحلي، واعتراف بالدور الذي يلعبه الاعلام الرياضي في إبراز نشاطات الاتحادات وإيصال إنجازاتها وابداعاتها وحتى همومها إلى الرأي العام.

هذه الأفكار والمبادرات من قبل اتحاد الكاراتيه ليست الاولى، فهو من الاتحادات الفاعلة والتي تثري الساحة الرياضية بالجديد، ويمتاز لاسيما بعد التغلب على بعض الصعوبات السابقة التي يعلمها أهل اللعبة، بمنظومة عمل متكاملة ومتفاهمة بقيادة اللواء ناصر عبدالرزاق ونائبه دعيج الرئيسي وكوكبة شابة يتقدمهم النجم السابق فخر الدين عبدالمجيد مروان سنجل الدينامو محمد عباس..

لذلك كان النجاح مضاعفا في البطولة، واقترن التميز التنظيمي بتفوق وإبهار في النتائج، حيث حققت منتخباتنا الوطنية مراكز غير مسبوقة في كافة المشاركات الآسيوية السابقة، فكل التوفيق للعبة الكاراتيه والقائمين عليها في المستقبل وأن تكون "قبضتهم" قوية ومتميزة ومتفوقة دائماً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات