00
إكسبو 2020 دبي اليوم

لتحصل على احترام الآخرين

الحياة عبارة عن قواعد وحكم، البعض منها نتعلمها في مؤسسات التعليم، والكثير منها نتعلمه من خلال الخبرات الحياتية، والتجارب التي نمر بها، ولا ننسى أيضاً القوانين والأنظمة الاجتماعية، والتي لها دور كبير في تغذيتنا بالكثير من النظم والإرشادات والتوجيهات، خلال مسيرتنا، لكن الأمر الجدير بالتنبه، هو أن بعض القيم تحتاج لعمل، أو كما يقال، تحتاج أن نطبقها أولاً على أنفسنا، أن نسقطها ونتعلمها من خلال ذواتنا، وبعد أن نستوعبها ونفهمها، نبدأ في تطبيقها على الآخرين.

قيم مثل العدل والاحترام ونحوها، لو فكر أحدنا، كيف يكون حاله لو تم تجريده من حق من حقوقه، وما المشاعر التي ستتلبس به، وهو يشاهد هذا الحق يفلت من بين يديه، أو شخص وضع نفسه في حالة يتعرض خلالها لسيل من عدم الاحترام والتهكم والسخرية، وهو لا يستطيع الدفاع عن نفسه، ولا التوضيح، ولا الرد عمن يهاجمه ويحط من قدره، أقول بأنه لو قدر وقام كل واحد منا بتخيل حاله، وهو يعاني من فقده لإحدى هاتين القيمتين، فإنه دون أدنى شك، سيكون محباً للعدالة، ومتمنياً أن تعم الجميع، ودون شك، أنه سيكون داعياً للاحترام للجميع.

المؤلف والكاتب فيودور دوستويفسكي، يقول: إذا أردت أن تحترم، فاحترم نفسك أولاً، هذا هو الشيء الأساسي. إنك لا تستطيع أن تحمل الناس على احترامك، إلا إذا احترمت نفسك.

الحال نفسه في المشاعر السيئة، أو الصفات المذمومة، مثل: الحسد أو الحقد أو الكراهية ونحوها، نحتاج لتجنبها، بأن نسأل أنفسنا، كيف هو حالنا عندما نتعرض لها؟ في أحيان لنتجنبها، ونكون منزهين عن الوقوع فيها، يجب أن نسقطها على أنفسنا، ونستشعر وقعها علينا وألمها، من هنا، يبدأ علاج التخلص منها والابتعاد عنها.

طباعة Email