00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الطريق إلى «إكسبو»

على مدى خمسين عاماً من النجاح والتميز حظيت دولة الإمارات بسمعة عالمية أهلتها لاستضافة «إكسبو 2020 دبي» بحصولها على تأييد 116 من أصوات أعضاء المكتب الذين لهم حق التصويت، البالغ عددهم 164، فكان الطريق إلى «إكسبو» قائماً على ترسيخ فلسفة التعايش العالمي ونشر مبادئ التسامح.

ومنذ ذلك التاريخ المهم بدأت الحكومة الرشيدة اجتماعاتها واستعداداتها التي لم تنقطع على مدى 8 سنوات إلى اليوم، فتم اختيار موقع «إكسبو 2020 دبي»، وبدأ العمل في اختيار العاملين الذين وضعوا تصاميم المعرض لتصبح دولة الإمارات أول دولة في الوطن العربي والشرق الأوسط تنظم هذا الحدث العالمي.

استعدت دولة الإمارات لهذا التحدي الذي ستستقطب فيه 192 بلداً أكمل الاستعداد، ووعدت بإبهار العالم في هذا المعرض الذي لن ينسى، ووضعت تصاميم مبدعة تكنولوجياً وصممت بيئة رقمية متفوقة وخدمات عالمية المستوى، وها نحن اليوم ننتظر انطلاق هذا الحدث العالمي الذي سنعيش من خلاله ستة أشهر من الإبهار والمزج المبدع بين الحضارة والتاريخ والقرى الإلكترونية والذكية التي ستشمل الأمور الاقتصادية والمعيشية والتراثية.

سوف نعيش 180 يوماً، إن شاء الله، عامرة بالفرح يجمعنا الود والتسامح وسننشر فلسفة الحب بين القادمين سواء من داخل الدولة أم من خارجها ولن نفكر إلا بإعطاء الصورة التي تثبت أن الإمارات ترحب بجميع البشر بقلوب أبنائها المنفتحة على الآخر المفعمة بالتسامح والتعايش.

طباعة Email