العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    وجهة نظر

    ماخذ ضمان

    واضح والمضمون ظاهر، وخذها ضمان من سيد الأفعال بوراشد رعاه الله: الجميع ينجح ويربح في دبي، والقادم دائماً أجمل وأعظم. كلمات اختصرت كثيراً وعبرت عن الأكبر، شملت خط التنافسية والنجاح لكل من يعيش في دبي.

    رؤية تقود ركب التطور إلى المستقبل بكل اقتدار، وفرص متاحة للجميع والدلائل على الأرض تشهد بكل مضمار استثمارات هائلة، وإنجازات سباقة، ومشاريع عملاقة، تؤكد أن دبي تبقى الرقم الصعب في كل الحسابات، وأكسب الرهانات دون منازع.

    والسطر نهايته تطول هنا، قصة باتت حلم الملايين، بأركانها المكتملة ونموذجها الاستثنائي، ومجتمعها الطامح والمتطلع إلى المستقبل بخطى واثقة ومتسارعة في كافة الميادين، وأهداف طموحة تجاوزت حد المتوقع، بكل ما أتاحته من البنية المتطورة، والموقع الاستراتيجي المتميز، والانفتاح على العالم، والبيئة الجاذبة للاستثمارات، والحوافز المستمرة، والأمان، والاستجابة للاحتياجات المتغيرة، خطط استباقية وتجارب نوعية وممارسات عالمية تضع الإنسان وسعادته ورفاهيته فوق كل اعتبار، توجه ثابت ولا حياد عنه، فمن فضل الإنجاز فهو فاله، ومن يركن للحاضر فالركب سابقه.

    دون كيف ولا «وليش»، صدارة تعرف أرضها وتدل وجهة طريقها، حيث لا تنازل ولا بديل عن المركز الأول، فكر قائد ومسار مدينة ليس يشبهها شبيه بين مدن العالم، و«اختار يا المحتار» بين السياحة والتجارة، والاقتصاد الرقمي، والذكاء الاصطناعي، والتعليم والصحة، والطاقة والاستدامة، والطيران والمطارات والموانئ، والثقافة والرياضة والفنون، والمواهب والإبداع والابتكار، أينما شئت كل الجهات توصلك لكوكب دبي، ومجدداً نقول «يا مرحبا الساع» بالعالم.

    طباعة Email