العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مشروع وادي تكنولوجيا الغذاء

    التنوع من أكبر المميزات التي توجد في دبي ولا توجد في مكان آخر في العالم. فدبي أصبحت واحة كبيرة تتنوع فيها الأعمال والابتكارات وأنماط الحياة المتعددة المختلفة التي تتناسب مع متغيرات العصر واحتياجات الإنسان المستمرة.

    مشروع وادي تكنولوجيا الغذاء الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «رعاه الله، مشروع يهدف بالأساس لتعزيز الأمن الغذائي ليس في دولة الإمارات العربية المتحدة فقط، بل في سائر دول العالم.

    فالمشروع عبر مراحله المتعددة سيشمل العديد من مراكز الأبحاث التي ستعمل على تطوير وتحسين أساليب الزراعة والري، وخصوصاً في المناطق التي تتعرض للجفاف وشح مياه الأمطار. كما أنه سيتم بناء مخازن عملاقة لتخزين الحبوب وتوزيعها عبر شبكات لوجستية مبتكرة لتصل للمحتاجين في جميع دول العالم.

    مشروع وادي تكنولوجيا الغذاء كما يتضح من اسمه سيعتمد على آخر وأفضل ما وصلت إليه التكنولوجيا العالمية في مجال زراعة وصناعة وتجارة الغذاء، وهو مجال على قدر كبير من الضخامة والتنوع والأهمية. فالغذاء هاجس ما يقرب من 70% من دول العالم الثالث بحسب إحصائيات منظمة الغذاء العالمي، ووجود قاعدة مستقرة وثابتة وقادرة على توفير الغذاء للعالم كله انطلاقاً من دبي، لهو أمر يدعو فعلاً للفخر والسعادة.

    من موقعها المتميز في وسط العالم وبإمكاناتها العالية ستتمكن دبي بإذن الله من مكافحة الجوع في مختلف بقاع العالم، وذلك بفضل رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، وهذا المشروع الإنساني الطموح كفيل بأن يضع نهاية لمعاناة الملايين حول العالم من الجوعى والمحتاجين.

    يتفرد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بأنه صاحب همة عالية ورؤية ثاقبة وقلب مفعم بالحب والخير لكل العالم، وهو بهذا يجسد الرقي والسمو الإنساني في أسمى صوره، ومبادراته المبتكرة ومشاريع الخير التي يتبناها حول العالم كفيلة بحل مشاكل العالم ومعاناته اليومية، فهو ليس فقط من يبادر للابتكار الخلاق في إيجاد الحلول والوصفات الناجعة، بل إن الطريقة التي يتم فيها تقديم تلك الابتكارات لم يسبق لها من قبل مثيل.

    طباعة Email