الشتاء في الإمارات

تمتلك الإمارات أجمل شتاء، تزهو بالأجواء الجميلة الرائعة، كما تزهو أيضاً في الفصول الأخرى، ولكن للشتاء جمالاً غير، الأماكن تزدان بأنواع الأنشطة السياحية البديعة. الشتاء يفتح أبواباً كثيرة للفرح والنزهة والتمتع بالمناطق الجميلة.

الشتاء في الإمارات هو فرحة الجميع بفترة رائعة من تعدد الأماكن الجميلة، حيث نجد الجمال الطبيعي في كل ناحية واتجاه. على الرمال الذهبية تشاهد أعداداً كبيرة من الناس فرحة بهذه الفترة والفرصة الرائعة لقضاء إجازات الأسبوع في معانقة الصحراء ورمالها أو صعود الجبال والبعض الذي يتوغل بعيداً في قلب الصحراء، متجاوزاً الكثبان الرملية العالية، بالإضافة إلى الآخرين الذين يعشقون البحر وأنشطته المتعددة.

إنها أجمل فترة يمكن أن تستغل في صنوف الأنشطة الترفيهية، وهذا التسابق خلال هذه الفترة من فصل الشتاء بالتأكيد هو تعويض عن فترات الصيف الحارة التي لا تسمح بأن يتمتع الناس هنا بكل بيئات الإمارات، خصوصاً المناطق الصحراوية والداخلية البعيدة.

الإمارات الآن جنة من الحب، باعثة للجمال والسعادة لكل من يعاني كآبة تغيرات المناخ وعذابات الكوارث الطبيعية والإنسانية. الإمارات هي الأجمل والأروع، لأنها زهرة الربيع والشتاء والصيف، بل ووردة كل الفصول.

هنا شتاء من دون برد قارس ومؤذٍ، سماء صافية وجميلة، ومطر يأتي مثل الفرح خفيفاً ومبهجاً ثم يتسرب في الأرض بخفة رائعة، لا يترك غير السعادة التي تغمر الجميع بهطول السماء مدراراً، كل شيء هنا يأتي جميلاً ويرحل بصورة أجمل، الشتاء يأتي متسللاً ناعماً ثم يسحب شاله بخفة وكأنه لا يريد أن يزعج النائم بنعومة على ديباجة الأرض الجميلة، الشتاء يعطينا الفرح فهو فصل يعرف جيداً ما يدخل السرور إلى النفس فيأتي به.

للشتاء خصوصيةٌ كبيرة، فحتى زهوره لها عطرها الخاص، وجمالها الأخاذ، وتفتحها الذي لا يشبه أي شيء، لأنها زهور مميزة فريدة تأتي في فصل فريد، فيا لروعة الشتاء يأتي ويذهب بكل حب الشتاء في الإمارات أجمل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات